عُرف عن الحليب أنه غذاء صحي، وهو أول ما يتناوله الأطفال حديثو الولادة، لما يحتويه من عناصر ذات قيمة غذائية عالية وخفته المناسبة لمعدة الأطفال. وعلى مر السنين، ينصح الآباء والأمهات أبناءهم بتناول الحليب يومياً كجزء من نمط الحياة الصحي، لكن هناك حالة غريبة تتجلى بشعور بعض الأشخاص بأعراض تشمل اضطرابات في المعدة والجهاز الهضمي بعد شرب الحليب،  ويُطلق على هذه الحالة "حساسية اللاكتوز" أو "عدم تحمل اللاكتوز".
حساسية اللاكتوز 
يحتوي الحليب على نوع من السكر يُسمى بـ"اللاكتوز" (Lactose) لا يستطيع الجسم هضمه إلا عن طريق إنزيم يتم إنتاجه في الأمعاء الدقيقة يُسمى "اللاكتاز" (Lactase)، يقوم بتكسير اللاكتوز إلى نوعين آخرين من السكر، وهما: الغلوكوز والجالاكتوز، بعد ذلك يتم امتصاصهما في مجرى الدم ويستفيد الجسم منهما. يعاني بعض الأشخاص من حساسية اللاكتوز، وفيها لا يكون الجسم قادراً على إنتاج كميات كافية من إنزيم اللاكتاز، وبالتالي لا يتم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.