لقرون، لجأت النساء لاستخدام الكريمات، وتناول الأطعمة الفائقة، وتطبيق الوصفات بهدف الوصول للجمال، ولكن اليوم، يتناول عدد متزايد من الأشخاص بدلاً من ذلك الأدوية؛ فهم يستخدمون ما يُدعى بـ «فيتامينات الجمال»، والحبوب القابلة للهضم، أو الممضوغات التي يُدّعى أنّها تحسن الشعر والبشرة والأظافر، لكن الأدلة العلمية وراء هذه الطرق ليست واضحة تماماً. ومثل العديد من وسائل التجميل التي جُرّبت من قبلها؛ تدّعي معظم هذه العلاجات الكثير، ولكنّها غير مدعومة بما يكفي من الأبحاث، وأحياناً، يكون لها مخاطر حقيقية. لا شك في أن وسائل التجميل هذه أصبحت رائجة، ادخل إلى أي متجر للتجميل وسترى رفوفاً مملوءةً بمختلف أنواع الأدوية التي يُدّعى…
look