ما هي الحقائق العلمية وراء روتين العناية الدورية بالبشرة؟

ما هي الحقائق العلمية وراء روتين العناية الدورية بالبشرة؟
موضة جديدة تنتشر على موقع تيك توك. وهذه المرة، إنها روتين جديد يهدف لمنحك بشرة متوهجة. غيرينا كفياتكوفسكايا/شاتر ستوك
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

لسنوات، تم إصدار مئات الأنواع من منتجات العناية بالبشرة في سوق التجميل والتي يدّعي مطوروها أنها أساسية للاستمتاع ببشرة تحافظ على شبابها. تتضّمن مجموعة منتجات العناية بالبشرة الأحدث الخاصة بكيم كردشيان (Kim Kardashian) عملية من 9 خطوات تكلّف 630 دولاراً. والآن، هناك روتين تجميل جديد ينتشر على موقع تيك توك يحمل اسم العناية الدورية بالبشرة. استخدمت ويتني بوي (Whitney Bowe)، طبيبة الجلد ومبتكرة روتين العناية الدورية بالبشرة الجديد موقع تيك توك لترويج هذا الروتين الذي يعتمد على التقليل من استخدام منتجات التجميل بهدف الحصول على بشرة أكثر جمالاً.

روتين تيك توك للعناية بالبشرة

العناية الدورية بالبشرة هي نظام يتم تطبيقه على مدار 4 أيام. في الليلة الأولى، وبعد غسل الوجه، يجب دهنه بمقشّر الجلد الفيزيائي أو الكيميائي لإزالة خلايا الجلد الميتة من الطبقة الخارجية للجلد. في الليلة الثانية، يتم دهن الوجه بالريتينول لفتح المسام المسدودة وزيادة معدل إنتاج خلايا الجلد لتمنح وجهك مظهراً أكثر انتعاشاً. الجانب السلبي للاستخدام طويل الأمد للمقشر ثم الريتينول بعده بفترة قصيرة هو أن ذلك يمكن أن يتسبب بتهيّج البشرة. لذلك تنصح بوي متابعيها بتخصيص اليومين الثالث والرابع لترطيب البشرة ومنحها ما يكفي من الوقت للتعافي. ويتم ذلك من خلال دهن الوجه بالمرطّب بعد تنظيفه.

اقرأ أيضاً: 10 نصائح لتعديل روتين العناية بالبشرة الدهنية خلال فصل الصيف

يعتبر مستخدمو تيك توك مثل _eaden من المروجين الكبار لنظام العناية الدورية الجديد، ويصفوه بأنه يغيّر قواعد اللعبة. تقول مستخدمة هذا الحساب في أحد مقاطع الفيديو التي سجّلتها: "عندما بدأت بتطبيق هذا الروتين قبل شهرين، قال لي شخص إن بشرتك تبدو مثل صور إنستغرام المعدّلة".

هل هذا الروتين مفيد؟

لكن كما هو الحال بالنسبة لأي موضة تصبح رائجة على موقع تيك توك، علينا أن نطرح السؤال التالي: هل هذا الروتين مفيد فعلاً؟

تقول ميلاني كينغسلي (Melanie Kingsley)، أستاذة مساعدة في طب الأمراض الجلدية في كلية الطب في جامعة إنديانا وطبيبة الأمراض الجلدية في شركة إنديانا يونيفيرسيتي هيلث (Indiana University Health) للرعاية الصحية: "ابتُكرت الروتينات الرائجة الأخرى من قبل المؤثّرين الذين جربوا نظاماً ما وأرادوا ترويج هذه التجربة التي فادتهم"، وتضيف: "تصبح الأنظمة الرائجة على موقع تيك توك خطيرة قليلاً في هذه الحالة، وذلك لأننا لا نعرف الحقائق العلمية وراءها".

مع ذلك، وحتى يرتاح بالك، يتم ترويج الروتين الجديد من قبل طبيبة أمراض جلدية حاصلة على شهادة مجلس الأخصائيين الطبيين الأميركيين وتعالج الأمراض الجلدية سريرياً. تقول كينغسلي إن بوي "لديها سنوات من الخبرة العملية، وهي قامت بتصميم الروتين الجديد بطريقة تجعله مفيداً بالنسبة لمرضاها وعدّلته بدقة لسنوات".

على الرغم من أنه لم يتم إجراء أي أبحاث لدراسة روتين العناية الدورية بالبشرة، فإن كينغسلي تقول إن هناك بعض الأدلة التي تبيّن ضرورة إزالة خلايا الجلد الميتة واستخدام الريتينول لتعزيز إنتاج الكولاجين وترميم تلف البشرة. تضيف كينغسلي قائلة إنه بدلاً من القيام بالخطوتين الأولى والثانية القاسيتين بشكل متكرر والمخاطرة بتجفيف البشرة، فإن منح البشرة الوقت الكافي للتعافي يوفّر لك فوائد تقشير الجلد واستخدام الريتينول دون إتلاف الجلد بدرجة كبيرة، ما يمنحك بشرة متوهجة وأكثر إشراقاً.

تقول كينغسلي أيضاً إنها قد تقوم بوصف روتين عناية الدورية بالبشرة لمرضاها الذين يرغبون بتطبيق نظام ليلي جديد للعناية بالبشرة أو الذين لا يتّبعون حالياً أي نظام للعناية بالبشرة ويرغبون بتطبيق نظام سهل. إذ تقول: "أعتقد أن هذا الروتين هو خيار ممتاز في هذه الحالة".

مع ذلك، لا يشارك جميع خبراء العناية بالبشرة كينغسلي في حماسها تجاه روتين العناية الدورية الخاص ببوي. تقول أمبير روز جونسون (Amber Rose Johnson)، خبيرة الجماليات الشهيرة ومؤسسة عيادة فيشال لاونج (Facial Lounge) إن روتين العناية الدورية بالبشرة مفيد لأنه يمنح البشرة الوقت الكافي للخضوع للمعالجة والتعافي. مع ذلك، تشير جونسون إلى أنه لا يوجد روتين واحد للرعاية الدورية آمن بالنسبة لجميع أنواع الجلد. تقول جونسون: "هناك العديد من الأنظمة الرائجة حالياً، لذلك لا أستطيع أن أنصح [باستخدام] روتين بوي، وخصوصاً بالنسبة للأشخاص الذين لديهم بشرة حساسة". تتبع جونسون نظام العناية الدورية الخاص بها والذي يتضمن استخدام مقشّر الجلد بشكل أكبر خلال الدورة الشهرية أو كل 28 يوماً. تضيف جونسون قائلة: "يتوافق هذا النظام مع عملية تقشير الجلد الطبيعية التي يقوم بها الجسم، وهو فعّال في الحفاظ على استمرارية هذه العملية".

يجب على النساء الحوامل توخّي الحذر من اتباع روتين العناية الدورية نظراً لأن هناك بعض الأدلة العلمية التي تبين أن الريتينول يمكن أن يتسبب بالتشوهات الخلقية. يمكن أن يكون روتين العناية الدورية غير قابل للتطبيق بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الريتينويدات، كهؤلاء المصابين بالعدّ الوردي (حب الشباب الوردي) والتهاب الجلد التماسي والإكزيما. لذلك، إذا كنت مصاباً بأحد هذه الأمراض، تنصحك كينغسلي بعدم استخدام الريتينول والتركيز على تقشير الجلد وترطيبه بلطف. تكمن الفكرة في عدم المبالغة والتروّي.

اقرأ أيضاً: ما هي نصائح أطباء الجلدية لروتين عناية يومية يعزز من صحة البشرة؟

تقول جونسون: "تميل البشرة لإزالة الخلايا الميتة بنفسها، ولكن يمكن أن تصاب بالتهيّج بعد هذه العملية"، وتضيف: "يجب الاعتناء بالبشرة بلطف وترطيبها بمنتجات خالية من البارابين والعطور. هذا ليس مفيداً فقط للمسامات الكبيرة وللتخلص من الرؤوس السوداء والخطوط الدقيقة والندبات، بل إنه يبطئ شيخوخة الجلد بالتأكيد.

إذا كنت مهتماً بتطبيق روتين العناية الدورية بالبشرة ولكنك لا تعلم ما إذا كان يناسب بشرتك، يجب عليك استشارة خبير العناية بالبشرة أولاً. إذ إنه سيساعد في تحديد طبيعة بشرتك وحساسياتها وتصميم علاجات مخصصة لاحتياجاتك.