هل سمعت باليوغا الساخنة؟ إليك فوائدها ومخاطرها

ما مدى موثوقية فوائد يوغا الأشعة تحت الحمراء الساخنة؟
حقوق الصورة: shutterstock.com/Jade ThaiCatwalk
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

هناك اتجاه جديد آخر للياقة البدنية ينمو أكثر فأكثر في الولايات المتحدة، وينطوي على القيام بتمرينات التمدد والتعرق في جوّ من الحرارة الجافة يشبه جو الصحراء.

بدلاً من رفع درجات الحرارة في غرف اليوغا باستخدام أنظمة ضخ الهواء القسري التقليدية، تعتمد يوغا الأشعة تحت الحمراء الساخنة على ألواحٍ تسخين لمحاكاة دفء الشمس. حيث تعمل الطاقة المشعة من الألواح على تسخين أجسام الممارسين والأرضية بدلاً من تسخين الهواء المحيط.

يقول مؤيدو هذا النوع الجاف من اليوغا بأنها توفر فوائد صحية تتراوح من زيادة المرونة إلى فقدان الوزن و"إزالة السموم" من الجسم من خلال التعرق. ولكن كما هو الحال مع ساونا البخار بالأشعة تحت الحمراء (والتي تستخدم أيضاً هذا النوع الجاف من الحرارة)، لا يوجد أي دليل يدعم معظم هذه المزاعم. ومع ذلك، توفر يوغا الأشعة تحت الحمراء الساخنة العديد من الفوائد التي توفرها أنماط اليوغا الأخرى بالفعل، وقد تسهل على البعض ممارسة الرياضة في درجات حرارة أعلى.

تقول مديرة مختبر فسيولوجيا القلب والأوعية الدموية في جامعة ولاية تكساس، ستيسي هانتر، والتي مارست اليوغا الساخنة لأكثر من عقد من الزمن ودرست كيفية تأثير أنماط اليوغا الساخنة والعادية على صحة الأوعية الدموية: «لقد كان التدريب في الظروف الجافة والحارة تجربة مختلفة بالتأكيد. لم أشعر بالفعل بارتفاع الحرارة في البداية لأنه لم يكن هناك رطوبة عملياً، ولكن عندما تبدأ في التدريب أكثر... يصبح الأمر صعباً للغاية؛ ستشعر بالحر الشديد، وستجد أن الأمر أصبح بمثابة تحدّ ذهني صعب».

اقرأ أيضاً: قد تساعدنا تمارين اليوغا في تخفيف آلام أسفل الظهر

اليوغا الساخنة مقابل اليوغا العادية

تقول الطبيبة المتخصصة في الطب الرياضي للرعاية الأولية في كلية كيك للطب بجامعة كاليفورنيا الجنوبية، كارا هول: «تعتبر اليوغا بشكل عام مفيدة للصحة البدنية والعقلية لأسباب عديدة».

تعمل الحركات على تحسين القوة والمرونة والتوازن. وتشير الأبحاث أيضاً إلى أن اليوغا يمكن أن تخفف آلام أسفل الظهر والرقبة وتقلل التوتر وتحسن النوم. وتقول هانتر إن ممارسة اليوغا باستمرار تساعد على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول وتساعد الأوعية الدموية على التمدد لتحسين تدفق الدم. تحقق هانتر وزملاؤها أيضاً في كيفية تأثير اليوغا العادية على وظيفة المناعة.

تُسخن غرفة اليوغا خلال الفصل إلى درجة حرارة تتراوح بين 33 و41 درجة مئوية، الأمر الذي يجعل المتدربين يتعرقون أكثر. يهدف هذا الاختلاف في درجات الحرارة إلى تعزيز المرونة وزيادة التمدد.

تقول هول: «بالنسبة لشخص يتدرب أو يحاول التكيف للقيام بنوع معين من الرياضات في مكان حار أو يحاول فقط تحسين أدائه، يمكن أن تكون اليوغا الساخنة طريقة رائعة للتأقلم مع تلك البيئة أو لرفع الأداء قليلاً».

اقرأ أيضاً: فعالية اليوغا في علاج آلام أسفل الظهر قد تكون مماثلة لفعالية العلاج الفيزيائي

ومع ذلك، تشير هانتر إلى أن الكمية الإجمالية للسعرات الحرارية المحروقة أثناء ممارسة اليوغا الساخنة وأنماط اليوغا التقليدية الأخرى متشابهة إلى حد كبير. وقد وجدت هي وفريقها أيضاً أن لليوغا الساخنة والعادية على حد سواء تأثيرات مماثلة على تمدد الأوعية الدموية. وتقول هانتر: «لا يبدو أن الحرارة تقدم أي فائدة إضافية فيما يتعلق بوظيفة الأوعية الدموية».

وتضيف: «لا تزال هناك الكثير من الأشياء غير الموثقة بخصوص فوائد اليوغا الساخنة. لقد أُطلقت بعض المزاعم حول فوائد هذه الرياضة قبل وجود الأدلة العلمية التي تدعمها بلا شك».

اليوغا الساخنة مقابل اليوغا العادية
لا تأتي فوائد اليوغا من التعرق. ديبوزيت فوتوز

لنتحدث عن إزالة السموم

أحد الادعاءات المشكوك فيها بشكل خاص هو أن اليوغا الساخنة، ويوغا الأشعة تحت الحمراء الساخنة على وجه الخصوص، تساعد في "إزالة السموم". لكن علينا أن نتذكر أن الدور الأساسي للتعرق هو تبريد الجسم، وليس التخلص من السموم. عندما نتعرق في الواقع، نفقد الكهارل التي تشمل المعادن الضرورية للعديد من وظائف الجسم. تقول هانتر في هذا الصدد: «لا أعلم أن التعرق يزيل السموم بأية طريقة».

في الحقيقة، يُعتبر الكبد العضو الرئيسي المسؤول عن التعامل مع الفضلات وأي مواد ضارة قد توجد في جسم الإنسان، مثل الأمونيا. تقول هول: «عندما نتحدث عن التخلص من السموم، فإن الحديث كله يجب أن يدور عن الكبد».

اقرأ أيضاً: ما هي فوائد التعرق الصحية؟ وكيف يمكن التخلص من فرط التعرق المحرج في الصيف؟

وفقاً لهانتر، من الممكن أن يؤدي التمرين في جو جاف وحار عموماً إلى تقليل مخاطر ارتفاع درجة الحرارة خلال التمرين على الرغم من الحاجة إلى المزيد من البيانات لتأكيد ذلك. وتضيف هانتر: «تُصعّب الرطوبة تبخر العرق الذي يعمل في الأساس على تخليص الجسم من الحرارة. مع حرارة الأشعة تحت الحمراء الجافة، يمكنك بالتأكيد تحمل درجات حرارة أعلى أيضاً مقارنةً بالحرارة المقترنة بالرطوبة كما هو الحال في يوغا بيكرام، أو أسلوب اليوغا التقليدي الساخن». (يوغا بيكرام هي شكل مكثف من اليوغا الساخنة اشتهرت في السبعينيات على يد شخص وصف نفسه بأنه حكيم هندي، وقد فر لاحقاً من الولايات المتحدة بعد عدة اتهامات له بالاعتداء الجنسي).

تقر هول بأن اليوغا الساخنة العادية يمكن أن تجعلك تتعرق أكثر. وتضيف قائلةً: «قد تجعل حرارة الأشعة تحت الحمراء التجربة أكثر متعة، الأمر الذي من شأنه أن يساعدك على تطوير ممارستك لأنها تبدو أقل إجهاداً وطبيعية أكثر. أعتقد أن الهدف الرئيسي من استخدام الأشعة تحت الحمراء هو دفع الأشخاص الذين يمارسون اليوغا الساخنة لتجربتها، وربما جعل هذه الرياضة مريحةً أكثر».

تجري هانتر أيضاً دراسة لتحديد ما إذا كانت يوغا الأشعة تحت الحمراء الساخنة تحسن صحة الأوعية الدموية لدى البالغين من أصحاب البشرة الداكنة في الولايات المتحدة ممن يميلون إلى أن يكونوا حساسين بشكل غير متناسب لتغيرات ضغط الدم. ومع ذلك، فإنها تشكك في أن يكون لهذه الممارسة فوائد أخرى بخلاف ما تقدمه أنواع اليوغا التقليدية.

اقرأ أيضاً: علمياً: تعرف على أفضل وقت من اليوم لممارسة الرياضة

ما هي الأشياء التي يجب مراعاتها قبل تجربة يوغا الأشعة تحت الحمراء الساخنة؟

هناك بعض المخاطر المحتملة التي يجب أخذها في الاعتبار عند ممارسة يوغا الأشعة تحت الحمراء أو أي نوع آخر من اليوغا الساخنة.

يؤدي التدريب في أجواء دافئة إلى زيادة شدة التمرين، ولكن قد تؤدي أيضاً إلى الإصابات إذا ضغطت على نفسك إلى حد أبعد لأن عضلاتك تكون متمددة أكثر من المعتاد. تنطوي اليوغا الساخنة أيضاً على خطورة أكبر للإصابة بالجفاف وارتفاع درجة الحرارة.

إذا كنت تخطط لتجربة فصل اليوغا، فإن هول توصي بشرب الماء قبل البدء، وعدم التردد بأخذ قسط من الراحة إذا ما احتجت إلى ذلك.

مقالات ذات صلة: أفضل وأسوأ مشروبات الصيف التي يمكنك تناولها عندما تكون مصاباً بالجفاف.

تقول هول: «أحذر الناس من إجهاد أنفسهم كثيراً؛ يجب أن يشعروا بالتمدد قليلاً، ولكن ليس إلى حد الإفراط أو الوصول إلى حد الألم. يجب ألا تجهد نفسك أثناء ممارسة اليوغا الساخنة لأن ذلك ينطوي على المخاطرة».

من المهم أيضاً أن تتعرف على علامات الأمراض المرتبطة بالحرارة. تقول هانتر: «لقد رأيت مواقف بدأ فيها شخص ما في الغرفة بالارتباك أو بدا وكأنه سيغمى عليه وأخبره المدرب ألا يغادر الغرفة. هذا خطير؛ لا تستمع تحت أي ظرف من الظروف إلى هذه التعليمات في هذه الحالة».

وتقول هانتر إن هناك عدداً من الحالات التي يمكن أن تجعل ممارسة اليوغا بالأشعة تحت الحمراء أو غيرها من أشكال اليوغا الساخنة غير آمنة، مثل أمراض القلب أو الحمل أو ارتفاع ضغط الدم أو تناول بعض الأدوية.

تقول هول أخيراً: «إذا قررت ممارسة يوغا الأشعة تحت الحمراء الساخنة، فلتكن توقعاتك منطقية. يجب أن يكون تركيزك على أن تصبح أقوى وربما الحصول على بعض فوائد الصحة العقلية وزيادة مرونتك، وليس على مقدار تعرّقك».