لا بد أنك سمعت بمصطلح البوليمرات، وإن لم تسمع به، فإنك تستخدمه وتلامسه كيفما اتجهت. يعتقد البعض أن البوليمرات مادة تُستخدم في الصناعة، وخاصةً صناعة البلاستيك، ويجهل الكثيرون أنها مواد موجودة في الطبيعة أيضاً؛ لكن الحقيقة أن البوليمرات مواد طبيعية ساعد اكتشافها وفهم كيفية تشكلها في إدخالها في العديد من الصناعات. 
ما هي البوليمرات؟
البوليمرات هي مواد طبيعية أو اصطناعية، مكونة من سلاسل طويلة ومتكررة من جزيئات ضخمة، تتكون هذه الجزيئات من عدد غير محدد من وحدات كيميائية أصغر تُسمى «المونومرات». تتمتع البوليمرات بخصائص فريدة، اعتماداً على نوع الجزيئات التي تتكون منها وكيفية ترابطها. تتكون بعض البوليمرات من تكرار النوع نفسه من المونومرات، ذات التركيب الكيميائي والوزن الجزيئي والبنية نفسها؛ لكن معظم البوليمرات تتكون من نوعين مختلفين أو أكثر من المونومرات، مُشكلةً ما يُعرف باسم البوليمرات المشتركة.
يُعتبر الألماني «هيرمان شتاودنغر»؛ أستاذ الكيمياء العضوية السابق في جامعة فرايبورغ وجامعة العلوم التطبيقية في زيورخ بسويسرا، أب التطور الحديث للبوليمرات، وقد قاد بحثه في عشرينيات القرن الماضي الطريق إلى اكتشاف البوليمرات الطبيعية والاصطناعية. لقد صاغ مفهومين أساسيين لفهم البوليمرات هما: البلمرة والجزيئات الكبيرة؛ وذلك وفقاً
look