في 24 فبراير/شباط، بدأت الحملة الروسية على أوكرانيا بعد فترةٍ طويلة من التحضير والحشد، ثم ما لبثت أن سيطرت القوات الروسية على محطة تشيرنوبل المهجورة للطاقة النووية. انفجر المفاعل رقم 4 في المحطة النووية في عام 1986 بسبب سوء التصميم والإدارة، ما أدى لمقتل 31 شخصاً على الفور وانتشار سحابةٍ من المواد المشعة اجتاحت جميع أنحاء أوروبا، وأدت لآلاف الوفيات الإضافية المبكرة. وقد أُوقفت الأنشطة النووية لتوليد الطاقة في المحطة عام 2000، لكن السيطرة عليها، حتى لو كانت منشأة مهجورة ومغلقة، يقدم لمحة عن الطاقة النووية في أوكرانيا، وحول الحرب والمخاطر المحتملة من القتال حول البنية التحتية القديمة.
حدثت السيطرة على تشيرنوبل خلال الحرب الروسية الأوكرانية الدراماتيكية والعنيفة. بعد ظهر يوم الخميس، ألقى الرئيس جو بايدن كلمة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.