في تمام الساعة 13:32:00.3 صباحاً، حسب التوقيت العالمي الموّحد، يوم الأربعاء الموافق 16 يوليو/تموز عام 1969، انطلقت مركبة أبولو 11 من مجمع الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء، بولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأميركية نحو القمر، لتحقيق الهدف الذي وضعه الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي في مطلع الستينيات من القرن العشرين، وهو وضع أول رجل على القمر. كانت أبولو 11 تحمل 3 رجال في ريعان شبابهم، وهم: نيل أرمسترونغ وباز ألدرين ومايكل كولينز، حاملين آمالاً عظيمة للبشرية، يرصدهم جميع سكان الأرض بعناية طوال الرحلة. 
وفي يوم 20 يوليو/تموز، هبط أرمسترونغ وألدرين على القمر، ورُفع العلم الأميركي هناك، وبذلك أصبح أرمسترونغ أول بشري تتحرك قدميه على سطح ذلك الجرم السماوي الرائع. جمع الشابان العينات من على سطح القمر، بينما كان زميلهما الثالث مايكل كولينز ينتظر عند مدار القمر، وما إن انتهى أرمسترونغ وألدرين من مهمتهما على القمر، بدأ الثنائي في الاستعداد لرحلة العودة، وبالفعل قابلا كولينز وعاد الثلاثي إلى الأرض بسلام وسط حفاوة من العالم أجمع. 
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.