في عام 1988، قامت جمعية الشركات الأميركية المصنعة للبلاستيك، والتي أصبحت تسمى الآن رابطة الشركات المصنعة للبلاستيك، بتطوير نظام ترميز تعريفي للراتنج لتحديد نوع الراتنج البلاستيكي الفريد الموجود في المنتجات البلاستيكية المختلفة. يتضمن هذا النظام مجموعة مكونة من 3 أسهم تشير بالتتابع بعكس عقارب الساعة، وتشكل مثلثاً متساوي الأضلاع يحتوي على أحد الأرقام من 1 إلى 7 يعبر عن نوع هذه المادة وقابليتها لإعادة التدوير. 
لا يزال نظام الترميز الموحد هذا قيد الاستخدام حتى اليوم، وهو يتيح للمستهلكين ومنشآت استعادة النفايات (وهي مصانع تفرز المواد القابلة لإعادة التدوير لبيعها للمشترين) فرز النفايات قبل إعادة التدوير. المشكلة هي أن معظم الناس لا يفهمون ما تعنيه هذه الرموز. وجد تقرير صدر عام 2019 عن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.