كيف تشكل الزلزال الذي ضرب الحدود التركية السورية؟ ولماذا كان بهذه الشدة؟

كيف تشكل الزلزال الذي ضرب الحدود التركية السورية؟ ولماذا كان بهذه الشدة؟
حقوق الصورة: بيكساباي.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

استيقظ السكان في جنوب شرق تركيا وشمال سوريا فجر يوم السادس من نوفمبر/ شباط على زلزال بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، وأودى بحياة المئات، وخلّف آلاف الجرحى في البلدين. 

إليك كيف تتشكل الزلازل المماثلة ولماذا يعد هذا الزلزال كبيراً ولماذا خلّف هذا العدد الكبير من الضحايا. 

كيف يتشكل الزلزال؟ 

تتكون قشرة الأرض من 7 صفائح تكتونية رئيسية وعدة صفائح أخرى صغيرة، وتُعرف حدودها باسم حدود الصفائح، وتشكل أماكن التقاء هذه الصفائح صدوعاً أرضية. 

تتحرك جميع هذه الصفائح باستمرار وبطء، وغالباً لا نشعر بحركتها. لكن عندما تصطدم صفيحة بأخرى عند حدود الصدع، تنزلق واحدة أمام الأخرى. يؤدي هذا الانزلاق إلى تفريغ طاقة كبيرة على شكل موجات اهتزازية تُعرف بالزلزال.

اقرأ أيضاً: كيف تتصرف عند حدوث زلزال؟

تشريح الزلزال

مما سبق وذكرنا نجد أن حدوث الزلزال يتطلب وجود عدة مكونات

  • الصفائح التكتونية: هي الصخور الضخمة التي تشكل الطبقة الخارجية لسطح الأرض والتي تؤدي حركتها على طول الصدوع إلى حدوث الزلازل.
  • الصدع: هو كسر في الصخور التي تشكل القشرة الأرضية.
  • بؤرة الزلزال: هي نقطة ارتطام الصفائح ببعضها داخل الأرض، ويبدأ عندها الزلزال.
  • مركز الزلزال: هي النقطة الموجودة على سطح الأرض فوق البؤرة.
  • الموجات الزلزالية: الموجات التي تنقل الطاقة الصادرة عن الزلزال، وهي التي نشعر بها عند حدوث الزلزال.

تسمى الموجة الزلزالية الأقوى بالزلزال الرئيسي، وتتبعها عادةً عدة موجات زلزالية أقل قوة في المنطقة نفسها، تُعرف بالموجات الارتدادية، وتعتمد في قوتها وعددها على قوة الزلزال الرئيسي، ويمكن أن تستمر لأيام أو أسابيع أو شهور أو حتى سنوات.

اقرأ أيضاً: هل تستطيع الحيوانات تحذيرنا من الكوارث الطبيعية الوشيكة مثل الزلازل والبراكين؟

أنواع الزلازل حسب شدتها

تُقاس شدة الزلزال على مقياس ريختر، وبذلك تُصنف الزلازل إلى عدة فئات:

  • المجهري: من 1 - 2.9، ولا يشعر به معظم الناس، ولا يتسبب بأي ضرر.
  • الصغير: 3.0 - 3.9، يشعر به البعض ولا يسبب أضراراً.
  • الطفيف: 4.0 - 4.9، يشعر به معظم السكان، وتقتصر أضراره على كسر الزجاج وبعض الأشياء أحياناً.
  • المعتدل: 5 - 5.9، يسبب أضراراً بالمباني ذات الهياكل الضعيفة.
  • القوي: 6.0 - 6.9، يسبب أضراراً معتدلة في المناطق المأهولة بالسكان.
  • الكبير: 7.0 - 7.9، يسبب أضراراً جسيمة في مساحات واسعة، وخسائر بالأرواح.
  • العظيم: من 8.0 وما فوق، ويحدث بسببه دمار شديد وخسائر في الأرواح على مساحات شاسعة.

اقرأ أيضاً: لماذا يصعب التنبؤ بشدة الزلازل؟

زلزال سوريا- تركيا الذي حدث في 6 فبراير/ شباط 2023

في السادس من فبراير/ شباط، استيقظ السكان النائمون بأمان قبل الفجر على هزة أرضية قوية، تسببت في حدوث دمار كبير على مساحات واسعة في جنوب شرق تركيا وشمال غرب سوريا. 

بلغت شدة الزلزال الرئيسي 7.8، وصُنف من الزلازل الكبيرة، وتبعته العشرات من الهزات الارتدادية التي بلغت شدتها من 3 حتى أكثر من 6 درجات على مقياس ريختر. 

حدث الزلزال في صدع الأناضول الذي تشكل بين الصفيحة الأناضولية والصفيحة العربية، ومركزه شمال مدينة غازي عنتاب التركية، على عمق 18 كيلومتراً. 

حصد الزلزال أكثر من 35 ألف ضحية، وخلّف وراءه آلاف الجرحى، وسبب دماراً على مساحات واسعة من المناطق المأهولة بالسكان.