عندما أرسل تلسكوب جيمس ويب الفضائي أولى الصور التي التقطها في صيف عام 2022، ذُهل الكثيرون بوضوح هذه الصور وجمالها. ولكن حتى التلسكوبات الفضائية تعمل بكفاءة أعلى إذا تعاونت. وتم تصميم تلسكوب جيمس ويب بطريقة تتيح له أن يعمل مع العديد من التلسكوبات والمنشآت الرصدية الأخرى. تم مزج صور الأشعة السينية التي التقطها مرصد تشاندرا للأشعة السينية التابع لوكالة ناسا مع 4 من أوائل الصور التي التقطها تلسكوب جيمس ويب الفضائي. تمثّل الصور الجديدة صوراً مركّبة تم تصميمها بناءً على الصور الأصلية. ما يعني أنه تمت إضافة طبقات جديدة لها لتشمل بيانات تم تجميعها بواسطة عدد من التلسكوبات. وفقاً لوكالة…
look