حرارة حارقة وأعمدة من الرماد الأسود ونوافير الحمم المنبثقة. الثورانات البركانية على الأرض هي مفارقات من الحياة والموت، على الرغم من أنها لا تُقارن بتلك التي تغمر بعض الكواكب الأخرى.  تعتبر الكواكب الحممية والأجسام النشطة بركانياً من أكثر الوجهات الكونية الآسرة التي اكتشفها علماء الفلك على الإطلاق، ولا تزال غير مفهومة علمياً بشكل جيد. والآن، يمكن أن تساعد الدفعة الأولى من البيانات التي جمّعها تلسكوب جيمس ويب الفضائي العلماء في الكشف عن أسرار هذه العوالم بتفصيل أكبر، وذلك عند استخدامها في أبحاث قيد الإعداد. درس فريق من العلماء من جامعة كورنيل البيانات المتعلقة بتركيب الأغلفة الجوية لهذه الكواكب وأسطحها لفهم…
look