في مؤتمر صحفي احتفالي عُقد في 11 أكتوبر/ تشرين الأول، أعلنت وكالة ناسا نجاح مركبة "اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج" (دارت) في تغيير مدار كويكب ديمورفوس. قبل أن يصطدم دارات بديمورفوس في 26 سبتمبر/ أيلول، كان الوقت الذي يستغرقه الكويكب لقطع دورة واحدة حول كويكبه الأم، ديديموس، 11 ساعة و55 دقيقة. واستخدم علماء الفلك التلسكوبات الأرضية لقياس مقدار تغير هذا الوقت. أظهرت البيانات أن اصطدام دارت بديمورفوس قلل زمن دورته المدارية بمقدار 32 دقيقة، مع هامش خطأ يزيد أو ينقص بنحو دقيقتين. يمكن أن يساعدنا تقصير مسار نظام كويكب كهذا على حرف مسار صخرة فضائية ضخمة يمكن أن تهدد الأرض.…
look