ربما تريد المشاركة في محادثات جماعية أكثر، مع أصدقاء الجامعة القدامى والجيران وفريق كرة السلة، وأولياء الأمور في مدرسة ولدك، والأشخاص الذين قابلتهم في عطلة التزلج التي قضيتها العام الماضي، وغيرها. على الرغم من أن معظم تطبيقات المراسلة، كمنصات الوسائط الاجتماعية إنستغرام وتويتر، تحتوي على مهام للدردشة الجماعية، فإن بعض التطبيقات تعتبر أفضل من غيرها في إدارة المحادثات الجماعية. يتطلب اختيار التطبيق المناسب للمحادثة الجماعية تحديد ما تحتاجه من ذلك التطبيق، بما في ذلك الحد الأقصى لعدد المشاركين، وخيارات التخصيص المتاحة، والإضافات مثل مكالمات الفيديو. اقرأ أيضاً: تقنيات بسيطة تساعدك على جذب انتباه جمهورك أثناء مكالمات الفيديو جوجل تشات مع…
look