حصاد العلوم اليوم: النوم جيداً بعمر الشباب يساعدك على الوقاية من هشاشة العظام لاحقاً والصيام المتقطع قد يحميك من التهاب وسرطان الكبد

3 دقيقة
حصاد العلوم اليوم 15 مايو 2024
حقوق الصورة: shutterstock.com/ViDI Studio
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

مرحباً بك في حصاد العلوم، تحديثك اليومي لآخر الأخبار والأبحاث الجديدة في مختلف المجالات العلمية التي تهمك في جوانب حياتك اليومية.

أحدث الأخبار العلمية

  • وجد علماء من جامعة إيكس مرسيليا في فرنسا آلية دماغية يعتقدون أنها تتحكم في الرغبة بالرقص على إيقاعات موسيقية معينة، حيث درس الباحثون نشاط المناطق الدماغية لـ 60 شخصاً وتجاوبهم مع 12 لحناً بإيقاعات مختلفة، ووجدوا ارتباطاً بين إيقاعات معينة وتحفيزها الرغبة في الرقص لدى الأشخاص من خلال سؤالهم، ومنها تبين نوع الإيقاعات المحفزة للرغبة في الرقص، ويمكن تطبيق هذا النوع من الإيقاعات المكتشفة علمياً في تأليف الموسيقى الراقصة.
  • حذّر باحثون من جامعة أوريغون من تلف الدماغ الذي لا يمكن علاجه نتيجة استنشاق مخدر الفنتانيل، حيث أصيب رجل باعتلال المادة البيضاء الدماغية السام بعد استنشاق هذا المخدر، ما يؤكد ضرورة التوعية ضد استهلاك المخدرات وزيادة الرقابة في مكافحة انتشارها.
  • صمم باحثون من معهد إم آي تي نسيجاً حريرياً رفيعاً، سماكته بالكاد أكبر من سماكة شعرة الإنسان، يمكنه حجب الضجيج غير المرغوب فيه وعزل الغرف صوتياً، ما قد يُغيّر من تقنيات عزل الصوت المستخدمة حالياً في التصميم والبناء.
  • أنتج علماء من جامعة جروننجن إنزيماً يحتوي على حمض البورونيك لأول مرة في تاريخ صناعة الإنزيمات، ويمكن لهذا التصميم أن ينتج تفاعلات أكثر انتقائية مع عنصر البورون، ما قد يسمح بإجراء تفاعلات كيميائية لم تكن معروفة سابقاً في الطبيعة، ولها تطبيقات صناعية عديدة. 

اقرأ أيضاً: النوم في الساعة التاسعة مساءً سيغيّر حياتك الصحية للأفضل: إليك السبب

النوم جيداً بعمر الشباب قد يساعد على الوقاية من هشاشة العظام لاحقاً

وجدت دراسة من جامعة كولورادو أن النوم بشكلٍ جيد يسهم في التوصل إلى كثافة المعادن المناسبة في العظام بعمر الشباب، وعند عدم الوصول لذروة تكثيف المعادن في العظام يصبح الشخص معرضاً لخطر الإصابة بالكسور في وقتٍ لاحق من الحياة، وذلك لأن الساعة البيولوجية التي تتأثر بساعات النوم واليقظة تسهم في تحسين قوة العظام وكثافتها.

تطبيقات البحث: التأكيد على أهمية الحصول على وقت كافٍ من النوم للوقاية من الإصابة بهشاشة العظام عند التقدم بالعمر.

الصيام المتقطع قد يحمي من التهاب الكبد وسرطان الكبد

وجد باحثون من المركز الألماني لأبحاث السرطان (DKFZ) أن الصيام المتقطع يمكن أن يوقف تطور سرطان الكبد لدى الفئران المصابة بالتهاب الكبد الموجود سابقاً، ويقي من الإصابة بالتهاب الكبد المزمن الذي يمكن أن يتطور إلى سرطان أيضاً، وذلك وفق برنامج صيام 5:2؛ أي 5 أيام يأكلون فيها ويومين دون أكل.

تطبيقات البحث: استخدام الصيام المتقطع للوقاية وتخفيف تقدم سرطان الكبد.

اقرأ أيضاً: نتيجة مفاجئة: الصيام المتقطع قد يزيد خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 91%

تفعيل مورثة يمكن أن تسهم في علاج حالات صعوبة التعلم

حدد باحثون من جامعة إكستر مورثة مرتبطة بالإعاقة الذهنية لها دور في تنظيم التعلم والذاكرة لدى الفئران، اسم المورثة “كي دي إم 5 بي” (KDM5B)، حيث ارتبطت فاعلية المورثة المنخفضة مع فقدان القدرة على التعلم والذاكرة وانخفاض قدرة الدماغ على تقوية الروابط بين الخلايا العصبية، وهو أمر أساسي في تكوين الذكريات، ما يعني أن الأشخاص الذي يعانون صعوبات التعليم يمكن أن تُدرس هذه المورثة لديهم ومحاولة تفعيلها لتحسين حالتهم.

تطبيقات البحث: دراسة مورثة “كي دي إم 5 بي” (KDM5B) لدى البشر ومحاولة إيجاد طرق لتفعيلها بشكل أكبر لدى الأشخاص الذين يعانون صعوبات التعلم.

دواء سيماغلوتيد المستخدم لعلاج السمنة يمكن أن يُعالج أنواعاً من أمراض القلب

وجدت دراسة من جامعة جونز هوبكنز أن دواء سيماغلوتيد (Semaglutide) المستخدم لعلاج البدانة، يمكن أن يعطي أثراً علاجياً يحسّن حالة مرضى الذين يعانون قصور القلب المترافق مع الكسر القذفي المحفوظ (HFpEF)، وهي حالة يضخ فيها القلب بشكلٍ طبيعي لكن دون القدرة على ملء القلب بالدم بشكلٍ صحيح نتيجة تصلب أنسجته، ويمكن لدواء سيماغلوتيد  بذلك أن يخفّض الاعتماد على المدرات البولية التي يستخدمها مرضى هذا النوع من قصور القلب، ويحسّن من حالتهم الصحية بشكلٍ عام.

تطبيقات البحث: اختبار فاعلية دواء سيماغلوتيد على مستوى أوسع في تحسين حالة قصور القلب بالإضافة لعلاج البدانة.

تصميم فيروسات ضخمة يمكنها القضاء على البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

صمم باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو فيروسات تدعى آكلات الجراثيم الضخمة (جامبو) ذات جينومات كبيرة، يمكن استخدامها كأدوات محتملة لمكافحة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، ويمكن تصميم هذه العاثيات لتوصيل المضادات الحيوية مباشرة إلى مكان العدوى، ما يوفر وسيلة جديدة لمكافحة العوامل المسببة الأمراض القاتلة.

تطبيقات البحث: استخدام آكلات الجراثيم الخارقة المصممة لمهاجمة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.