تمكّن باحثون من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست»، من قمع نشاط الذكريات الجينية قصيرة المدى، وهي جينات معروفة باسم الحمض النووي الريبي المرتبط مع بروتين بيوي «piRNA»، عند الديدان الخيطية، وهي طريقة يمكن تطويرها لعلاج الأمراض الوراثية عند البشر.
الحمض النووي الريبي المرتبط مع بروتين بيوي piRNA
قبل أن نبدأ، يجب أن نوضح ما هو «piRNA»، إنه حمض نووي ريبي يرتبط ببروتينات تسمى بيوي«Piwi»، وهي بروتينات ضرورية لتكوين الحيوانات المنوية، وتعمل على تثبيت هذا الحمض. يوجد هذا الحمض فقط في الخصيتين، ويمكن أن يوجد منه مليون نسخة في الخلايا المنوية، موزعة ضمن النواة وسيتوبلازم الخلية. 
عندما يرتبط بروتين بيوي مع البروتينات في الحمض النووي الريبي piRNA، يتم تثبيط أو إيقاف عمل العناصر الوراثية المتنقلة، المسماة الينقولات أو الجينات القافزة. وإذا تم إنقاص تركيز بروتينات بيوي، يزداد عدد الينقولات. 
اقرأ أيضاً:

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.