طور باحثون في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، عدسة جديدة ذات جودة تحاكي التصميم الدقيق للعدسات المستخدمة في منارات السفن، مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وبتكلفة منخفضة. توضع هذه العدسة ضمن جهاز بصري يسمى مجهر "تشتُّت رامان"، ما قد يسهّل رصد التفاصيل الجزيئية للعمليات الحيوية، بما فيها نمو الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى فحص محتويات أطباق بِتري الشفافة التي تستخدم عادة كأداة مخبرية في مجال البيولوجيا.
مجهر تشتُّت رامان
مجهر تشتت رامان هو مجهر ضوئي يعتمد على تقنية تسمى "

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.