تتمتع الحيوانات المنوية بحس اتجاه فريد من نوعه؛ إذ إن هذه الخلايا التناسلية مولّفة بدقة في العديد من الأنواع للبحث عن البيوض بغض النظر عن بعدها وصعوبة الوصول إليها. خذ قنافذ البحر كمثال. يفرز كل من ذكور وإناث هذا النوع كميات من السائل المنوي وخلايا البويضات في المحيط. ولإيجاد البيوض وتلقيحها في المياه المفتوحة، تتبع الحيوانات المنوية لهذه الكائنات الشوكية التي تعيش في قاع البحر الدلائل الكيميائية. يحاول المهندسون اليوم الاستفادة من الآلية التي تطبقها الحيوانات المنوية لتصميم روبوتات أكثر ذكاءً وقادرة على إيجاد وجهاتها بأنفسها. تستعرض دراسة نشرت بتاريخ 9 ديسمبر/كانون الأول في مجلة فيزيكال ريفيو إي (Physical Review…
look