في السابق، فشلت محاولات عمليات زرع الأعضاء الحيوانية، حيث انتهى المطاف بكل المحاولات برفض العضو الحيواني وفقدان حيويته. ولكن الأمر لم يكن مُتَوقعاً بالنسبة للعمل الجراحي الرائد الذي أُجري في مستشفى ماريلاند في 7 يناير/كانون الثاني من عام 2022، حيث أُجريت لـ "ديفيد بينيت" البالغ من العمر 57 عاماً عملية زرع قلب خنزير، لكنه توفي يوم  الثلاثاء 8 مارس/آذار في المركز الطبي بجامعة ميريلاند، بعد شهرين فقط من عملية الزرع.
كان خبر وفاة بينيت صادماً لفريقه الجراحي بعد تجاوزه مرحلة الخطر وخاصةً أن العضو المزروع كان عضواً حيوانياً مُعدلاً جينياً، الأمر الذي يجعل هذا العضو أكثر تأقلماً وانسجاماً مع الأنسجة الطبيعية للجسم ويقلل من تعرف الجهاز المناعي للجسم على هذا العضو الغريب وبالتالي تنخفض فرص رفضه، كما تمت إضافة جينات بشرية للقلب لكي تساعد الجسم على قبول العضو.
كانت هذه العملية واحدة من عدد من الإجراءات

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.