من الإغلاق العام الذي فرضته جائحة كوفيد-19 منذ نحو عامين من الزمن، مروراً بالحرب الروسية الأوكرانية والمخاوف التي تنذر بوقوع الكوارث، وصولاً إلى هلال شهر رمضان الكريم الذي بات على الأبواب، تفرض هذه الظروف علينا الاستعداد الدائم لما هو قادم.
أول ما يفكر به الإنسان في ظروف كهذه هو كيفية البقاء على قيد الحياة، والتزود بالإمدادات الغذائية لأطول فترة ممكنة. فما هي أفضل طرق حفظ المواد الغذائية التي قد نضطر لاستخدامها منزلياً في ظل ظروف استثنائية؟
حفظ الأغذية بالتجفيف
قد يكون حفظ الأغذية بالتجفيف من أقدم طرق الحفظ المعروفة والتي توصل إليها الإنسان للتغلب على موسمية بعض المحاصيل والحصول عليها على مدار العام. وهو ما نحتاجه في شهر رمضان

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.