بعد أكثر من عقدين من العمل العلمي، من المتوقع أن تقول لنا محطة الفضاء الدولية (ISS) وداعاً للمرة الأخيرة. لقد سمح لنا مركز الأبحاث هذا بزيادة فهمنا للأرض والنظام الشمسي وأبعد من ذلك أيضاً. زار المحطة أكثر من مائتي رائد فضاء، بينما أجرى الباحثون آلاف التجارب والدراسات، من تتبع أصل النجوم إلى فهم تأثيرات الفضاء على جسم الإنسان. لقد أثر هذا المختبر الفضائي على كل تخصص علمي رئيسي تقريباً وأحدث فيه تقدماً.    في وقت سابق من هذا العام، أعلنت وكالة ناسا عن خطط لإيقاف تشغيل المحطة في عام 2031، لكن من غير المرجح أن يتم التخلص من المحطة التي يبلغ…
look