لا تحب حليب البقر؟ إليك طريقة إعداد حليب الشوفان بسهولة

طريقة إعداد حليب الشوفان
حقوق الصورة: ميليسا دي روكو/ أنسبلاش.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

يجب أن تصبح المشروبات النباتية الحل المثالي لهؤلاء الذي لا يستطيعون أو لا يريدون شرب حليب البقر، ولكن يرغبون بتناول القليل من الحليب من فترة لأخرى. حليب الشوفان هو من أسهل البدائل المتاحة التي يمكنك صنعها في المنزل؛ كل ما عليك فعله هو مزج الشوفان مع الماء، وبذل القليل من الجهد للحصول على حليب الشوفان المثالي بالاستعانة بالعلم.

ستحصل بهذه الطريقة على حليب يمكنك استخدامه في المشروبات الباردة والمخفوقات، فإذا تم تسخينه يصبح قوامه شبيهاً بالكريم كراميل، وهو ليس بالأمر سيء بالضرورة؛ خصوصاً إذا كنت تحب الحلويات الطرية، ولكنه يصبح غير صالح لإعداد المشروبات بلا شك.

وهنا يأتي العلم للنجدة؛ إضافة الأنزيمات إلى الخليط تقلل من لزوجة حليب الشوفان عند التسخين، وتجعله أكثر حلاوة أيضاً.

إذا أردت معرفة الوصفة، اضغط هنا للإنتقال إليها مباشرة، ولكن فهم العلم خلفها يمنحك النتيجة الأفضل.

اقرأ أيضاً: كيف يتم ابتكار نكهات جديدة للحلويات؟

لماذا يصبح الشوفان لزجاً؟

قد تلاحظ عندما تجهّز الشوفان، أن الرقائق تبدأ بالانتفاخ بعد النقع في الماء الساخن، وتظهر مادة تشبه الجيلاتين؛ تسمى هذه العملية بالتميّه، وتحدث عندما تمزج دقيق الشوفان بالماء، وتخضعه لحرارة عالية.

وسر هذا التفاعل هو الدقيق؛ دقيق الشوفان المكوّن من نوعين من السكريات: الأميلوز والأميلوبكتين.

حيث يمتص الأميلوبكتين الماء وينتفخ إلى 10 أضعاف حجمه الأصلي، أما الأميلوز، فهو مادة قابلة للانحلال بالماء، ما يعني أنه يتفكك في الماء، وبالتالي يرشح من حبيبات النشاء إلى الخارج. وذلك وفقاً لشرح شوانغ كي، باحث في كيمياء البروتينات في جامعة كورنيل.

ولكن بعد تحرر الأميلوز، يبدأ بالارتباط بجزيئات الأميلوز الأخرى، ما يؤدي إلى القوام الشبيه بالجيلاتين، والمناسب لصنع العصيدة وليس القهوة.

اقرأ أيضاً: كيف ساهمت اللحوم النباتية وكوفيد-19 في تصاعد الاهتمام بقوام الطعام؟

سر التخلص من لزوجة حليب الشوفان، الإنزيمات

توجد العديد من الأشياء السحرية في الطبيعة، ومنها الإنزيمات؛ وأهم الصفات التي تمتلكها هذه البروتينات هي قدرتها على تفكيك المواد، ولهذا السبب فإننا نستخدمها للتخلص من الروائح السيئة والبقع الصعبة.

توجد العديد من أنواع الإنزيمات، والإنزيم الذي يساعدنا على إعداد حليب شوفان قليل اللزوجة يسمى أميلاز، (أجل، يختلف بحرف واحد عن الأميلوز). يمكنك إيجاد هذا البروتين في العديد من الأغذية، ومن ضمنها العسل، والمانجا، والأفوكادو، والموز الناضج، والبابايا.

وكما قد تكون توقعت، يتميز الأميلاز بقدرته على تفكيك العناصر الموجودة في دقيق الشوفان بشكل محدد؛ يحوّل هذا الإنزيم السلاسل الطويلة من السكريات وبنية الأميلوبكتين المتفرعة إلى سلاسل أقصر من الغلوكوز، ما يمنع تحوّل المشروب إلى سائل لزج. والفائدة الإضافية هي أن السكريات المتحررة الجديدة هذه، تزيد من حلاوة الحليب وتجعله ألذ بشكل طبيعي.

قد تبدو وكأنها تجربة مخبرية معقدة، ولكن من السهل أن تحصل على الأميلاز، وذلك لأن معظم المتاجر تحتوي على المكملات الغذائية والفيتامينات.

ولكن المكان الأكثر غرابة لتواجده هو اللعاب؛ ينتج جسمك هذا الإنزيم لكي يفكك النشويات بشكل طبيعي إلى سكريات بسيطة خلال المرحلة الأولى من الهضم، والتي تحدث في داخل الفم كل مرة تمضغ فيها طعامك. (لا تفكر حتى بإضافة اللعاب إلى الخليط، أو استخدام شوفان ممضوغ، إن ذلك في غاية القرف).

طريقة صنع حليب الشوفان

بعد أن تزودت بالأساسيات العلمية التي تحتاجها، لنبدأ بإعداد المخفوقات بعد إعداد حليب الشوفان. استشرنا أولغا باديلا زاكور، وهي بروفيسورة في علم الغذاء في جامعة كورنيل، وساعدتنا على تحضير الوصفة الخارقة لحليب الشوفان.

الإحصائيات

  • الوقت اللازم: 30 دقيقة
  • التكلفة: 1.50 دولار مقابل ما يقارب 1 كيلوجرام من السائل (أي 1 لتر تقريباً).
  • درجة الصعوبة: سهلة.

المواد اللازمة

  • 4 أكواب من الماء البارد.
  • 1 كوب من الشوفان.
  • 16.7 ملغ من الأميلاز.

المعدّات

  • كوب للقياس.
  • وعاء كبير.
  • خلاط.
  • مصفاة.
  • قماش للتصفية (أو كيس حليب المكسرات).
  • (اختياري) وعاء صغير.
  • (اختياري) مايكروويف (أو فرن علوي).
  • (اختياري) مقياس حراري للطعام.
  • (اختياري) مدقّة (أو مطحنة الحبوب).

طريقة التحضير

1- اخلط الماء والشوفان معاً لمدة 30 إلى 60 ثانية. تعتمد مدة الخلط على قوة الخلاط؛ كلما كان أقوى قلت المدة، إذ يجب ألا ترتفع حرارة الخليط بسبب الشفرات الملتفة.

ملاحظة: قد تتسائل عن السبب وراء عدم الحاجة إلى نقع الشوفان وغسله بالماء قبل المزج؛ تقترح العديد من وصفات تحضير حليب الشوفان هذه الخطوة من أجل تقليل كمية النشاء، ولكن هناك سببين للامتناع عن ذلك.

الأول هو أن النشاء سيبقى مهما حاولت أن تغسله إذا لم تستخدم الإنزيمات، لذلك لا مفر من لزوجة الشوفان. أما السبب الثاني فهو القيمة الغذائية؛ يقلل النقع بالماء من كمية الفيتامينات والمواد المغذية الأخرى القابلة للانحلال بالماء، وذلك وفقاً لباديلا زاكور.

2- أضف الأميلاز وحرك، ثم دع الخليط يهدأ لمدة 10 دقائق. تعتمد طريقة إضافة الأميلاز على نوع الإنزيمات الهاضمة وطريقة التعبئة.

عند اختيار الإنزيمات التي تريد شراءها، تفقد الحقائق الغذائية على الموجودة على الغلاف، وتفقد الحصة المقدمة من الأميلاز، واحسب المقدار الذي يحتويه كل قرص مضغوط أو حبة منها من خلال تقسيم الحصة المقدمة على العدد المقدم؛ إذا كانت الحصة المقدمة من الأميلاز في العلبة هي 50 مل، وكانت تحتوي على ثلاثة أقراص، فإن كل قرص منها يحتوي على 16.7 ملغ من البروتين. استخدم هذه المعلومات في حساب عدد الأقراص المضغوطة التي عليك إضافتها إلى الشوفان المخلوط.

كما أن طريقة التعبئة مهمة جداً. المسحوق هو الأسهل، زِِن الكمية التي تريدها وأضفها ثم حرك، وتكون قد انتهيت. الأقراص المضغوطة هي البديل الثاني، افتحها، أضف المسحوق الموجود داخلها إلى الخليط وحرك.

أما إذا كانت على شكل حبّات، تأكد من سحقها بشكل تام قبل أن تضيفها. يمكنك استخدام المدقّة، أو مطحنة الحبوب، كما يمكنك الاستعاضة عنهما بملعقة وورق الخَبز؛ ضع الحبة بين ورقتي خبز واضغط فوقها برفق باستخدام ظهر الملعقة.

3- صب المزيج في المصفاة فوق وعاء آخر وتخلص من الجسيمات الكبيرة، وتخلص مما يعلق في المصفاة.

أعد تصفية الخليط باستخدام قماش التصفية أو كيس حليب المكسرات فوق وعاء كبير. اضغط على الكيس المبلل برفق بين يديك لتستخرج قدر ما استطعت من السائل.

مبروك، نجحت في تحضير حليب الشوفان.

نصيحة احترافية: لا تتخلص من الشوفان المتبقي في قماش التصفية أو كيس حليب المكسرات، سنقدم لك بعض الاقتراحات عما يمكنك فعله بها في الأسفل.

4- (اختياري) عقم الحليب. سخّن الحليب إلى درجة 194 فهرنهايت. يمكنك استخدام طنجرة، أو وضعه في المايكروويف لمضاعفات من 30 ثانية. استخدم مقياس حرارة الطعام لكي تتابع درجة الحرارة.

يقتل التعقيم الإنزيمات المتبقية في الحليب، ما يمنع استمرار تفكيك النشاء بعد تجهيز الحليب للاستخدام، وقد يغير ذلك من نكهته. قد لا يكون التعقيم أمراً ضرورياً، إذا كنت تنوي استهلاك حليب الشوفان خلال يوم واحد أو اثنان.

اقرأ أيضاً: ما هي أدوات الطهي التي تحتاجها لرحلات التخييم؟

تقول باديلا زاكور، والتي استخرجت هذه الوصفة بعد قضاء وقت طويل في إجراء الاختبارات المطبخية: "يمتاز هذا المشروب بالقوام الرائع والنكهة اللذيذة، ولكنه ينفصل إلى طبقات عبر الوقت، لذلك عليك رجّه قبل الاستخدام".

ولأننا أشخاص مدبرون ولا نرغب في الهدر، فإن لدينا بعض الاقتراحات عما يمكنك فعله ببقايا الشوفان. يمكنك أن تتركها لتجف، ثم تستخدمها لصنع البسكويت المخبوز. يمكنك إضافة الماء فوراً وتحضير العصيدة. أو يمكنك استخدامها للاهتمام ببشرتك؛ افردها على وجهك لصنع قناع الشوفان المبيّض. وعن نفسي، اخترت الأخير لأنه على الرغم من أن الإشراق ينبع من داخلنا، فإن بشرتنا تحتاج القليل من المساعدة.