بعد مرور شهر كامل من الصيام في رمضان الكريم، والانقطاع عن الطعام والشراب لمدة قد تصل وسطياً إلى 16 ساعة يومياً، تبدو فكرة قطع الصيام واستقبال عيد الفطر بحلوياته ومشروباته مغرية للبعض، إلا أنها ليست كذلك لأجسامهم، فالعودة إلى روتين الحياة متعدد الوجبات الغذائية ما قبل رمضان بالانتقال المباشر إلى احتفالات العيد وأطعمته، قد يتسبب بصدمة للجسم تفقده ما اكتسبه من فوائد صحية في رمضان، فما هو النظام الغذائي الأنسب بعد صيام رمضان؟ شهر رمضان: تأثيرات روتين الصيام المتقطع رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري للمسلمين، ويتضمن الامتناع عن الأكل والشرب في الفترة ما بين الفجر والغسق، وهي فترة…
look