تشكل أمراض القلب الوراثية أحد أهم أسباب الوفيات المفاجئة، حتّى أنها لا تُشخص في معظم الحالات إلّا بعد وفاة أحد أفراد الأسرة بشكل غير متوقع. تصيب أمراض القلب الوراثية جميع الأفراد بغض النظر عن العمر أو العرق أو الجنس، إذ يمكن أن تظهر بعمر الـ 20 عاماً أو قد تبقى لا عرضية طيلة الحياة. انتشرت أمراض القلب الوراثية بشكل أكبر في السنوات الأخيرة، أو بمعنى أدق ساعد التصوير القلبي بالأمواج فوق الصوتية وإجراء تخطيط القلب الكهربائي في الكشف عن الحالات وتشخيصها.
يمكن أن تصيب أمراض القلب الوراثية أنسجة العضلة القلبية أو قنواتها الكهربائية، والسبب يعود لوجود طفرة في أحد الجينات إمّا المسؤولة عن تشكيل العضلة القلبية أو المُنظمة لكهربائيتها. وكأي مرض وراثي آخر، تورث هذه الطفرات من الآباء إلى الأبناء، وفي بعض الحالات النادرة تظهر أمراض القلب الوراثية لدى أحد الأفراد بشكل مستقل عن باقي أفراد عائلته.
اقرأ أيضاً:
look