هل تفيد صابونة الفحم البشرة الدهنية كما يُروَّج لها؟

4 دقيقة
هل تفيد صابونة الفحم البشرة الدهنية كما يُروَّج لها؟
حقوق الصورة: shutterstock.com/Natalia Laurel
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

اكتسب صابون الفحم المنشَّط شعبية هائلة في عالم العناية بالبشرة خلال السنوات الأخيرة. وعلى الرغم من أن فكرة وضع الفحم على الجلد قد تبدو غريبة للوهلة الأولى، فإن هناك أسباباً عديدة دفعت كثيرين إلى استخدام المنتجات التي تحتوي عليها، مثل أقنعة الوجه ومزيلات الرؤوس السوداء وكذلك معجون الأسنان ومزيلات العرق، بل وصل الأمر إلى حدّ إضافته إلى القهوة في بعض الأماكن. فما هو الفحم المنشَّط؟ وهل هو فعّال حقاً في منتجات العناية بالبشرة؟

اقرأ أيضاً: ما هو تقشير الوجه بالفينول لإعادة حيوية البشرة؟ وما فوائده وأضراره؟

ما هو الفحم المنشَّط؟

يختلف الفحم المُستخدم في إشعال الشواء عن الفحم المستخدم في منتجات العناية بالبشرة تماماً. تُصنع أنواع الفحم المنشَّط المختلفة من مواد غنية بالكربون، مثل الخشب ونشارته وقشور الجوز ونوى الفاكهة والخث ومخلفات مصانع الورق.

ويُعدّ الفحم المنشط نوعاً خاصاً من الفحم المعالج بمواد مختلفة عند درجات حرارة شديدة الارتفاع، ما يزيد مساحة سطحه وعدد المسام فيه، ويُكسبه قدرة هائلة على امتصاص مواد عديدة، بما في ذلك السوائل والغازات والجزيئات الدقيقة والمواد الكيميائية والسموم وجذبها إلى سطحه والاحتفاظ بها، وهي عملية تُعرف بالامتزاز (Adsorption). بفضل هذه المساحة الواسعة، يمكن لكمية صغيرة من الفحم المنشَّط أن تمتص كمية هائلة من المواد الضارة، ولتوضيح مدى كبر سطحه، يجدر بالذكر أن ملعقة صغيرة من الفحم المنشَّط تمتلك مساحة سطح الامتصاص نفسها لملعب كرة قدم كامل.

استخدامات الفحم المنشَّط في الطب والتجميل

يعود استخدام الفحم المنشط إلى عهد المصريين القدماء، الذين استخدموه في علاج الجروح المصابة والتخلص من الروائح الكريهة، واستُخدِم لاحقاً في تنقية السكر وحماية الجنود من الغازات السامة خلال الحروب. واليوم، يُستخدم الفحم المنشَّط في مجالات عديدة تشمل: 

  • صحة الجهاز الهضمي: للتخفيف من مشكلات المعدة والأمعاء عن طريق امتصاص السموم والغازات.
  • علاج البرد: يمتصُّ البكتيريا في الحلق ويخفف أعراض البرد.
  • صحة الفم: يزيل رائحة الفم الكريهة ويساعد على تبييض الأسنان.
  • تخفيف آثار الكحول: يساعد على امتصاص الكحول الزائد في الجسم وتخفيف أعراض صداع الكحول.
  • تنقية المياه: يُستخدم في فلاتر المياه لإزالة الشوائب والملوثات.

علاوة على ذلك، تروّج بعض شركات العناية بالبشرة للفحم المنشَّط على أنه يمكنه تنظيف البشرة وإزالة السموم والشوائب من المسام بفضل قدرته على الامتصاص.

اقرأ أيضاً: ما هي الحقائق العلمية وراء روتين العناية الدورية بالبشرة؟

كيف يُستَخدم الفحم المنشَّط لتنقية البشرة؟

يمكن استخدام الفحم المنشط كما يلي للحصول على فوائده للبشرة:

إزالة الشوائب والتنظيف العميق

يساعد الفحم المنشط على جذب الجزيئات الدقيقة، مثل الأوساخ والغبار والمواد الكيميائية والسموم والبكتيريا من على سطح الجلد، ما يسهّل إزالتها وتنظيف البشرة بعمق ويحسّن ملمسها ومظهرها. وقد أظهرت دراسة نشرتها دورية العلوم والأبحاث الصيدلانية (Journal of Pharmaceutical Sciences and Research)، أن قناع التقشير بالفحم المنشَّط قادر على تنظيف مسام البشرة من الأوساخ وإزالة الخلايا الميتة وتغذية البشرة وحمايتها من البيئة الخارجية.

مكافحة حب الشباب والبقع

يمكن للفحم المنشط امتصاص الزيوت الزائدة التي تنتجها البشرة الدهنية والارتباط بالبكتيريا والسموم، ما يساعد على تقليل لمعان البشرة وتنظيف المسام وتقليل ظهور حب الشباب والبقع.

تصغير المسام

عن طريق إزالة الأوساخ والخلايا الميتة من المسام، يمكن للفحم المنشط أن يساعد على تصغير المسام وجعلها تبدو أقل وضوحاً.

تفتيح البشرة

أظهرت دراسة علمية أن منتجاً يحتوي على 25% من الفحم المنشط يمكنه تفتيح بشرة اليدين الجافة دون أن يسبب تهيجها.

مزيل تعرق

يمتصُّ الفحم المنشَّط الروائح الكريهة والغازات الضارة والرطوبة الزائدة من الجلد، ما يساعد على إبقاء منطقة الإبط جافة ومنتعشة طوال اليوم، ويُعدّ ذلك مفيداً للأشخاص الذين يعانون البشرة الدهنية أو كثيرة التعرق.

علاج التهابات الجلد

يستخدم العديد من ممارسي الطب التقليدي مسحوق الفحم المنشَّط المصنوع من قشور جوز الهند لعلاج حالات التهابات الجلد. حيث يُعتقد أن للفحم المنشط تأثيراً مضاداً للبكتيريا، ما يساعده على امتصاص الميكروبات الضارة من الجروح وتعزيز عملية الشفاء.

اقرأ أيضاً: أفضل 4 «ماسكات» مفيدة للبشرة بعد سن الأربعين للرجال والنساء

هل استخدام الفحم المنشَّط آمن وفعّال؟

مع أن استخدام الفحم المنشَّط في منتجات العناية بالبشرة آمن بشكلٍ عام، لكن لا توجد أدلة قوية وكافية على أنه ينظّف المسام بعمقٍ أو يزيل السموم أو يُعالج حب الشباب بشكلٍ فعّال، أو على فاعليته في التقشير أو مكافحة الشيخوخة؛ حيث يحتاج الفحم المنشَّط إلى بضع ساعات من التلامس مع المادة حتى يعمل بشكلٍ كامل، ومن المحتمل أن المنتجات التجارية للعناية بالبشرة تحتوي على الفحم المنشَّط بصورة غير “منشطة” بدرجة كافية كي تكون فعّالة في تنظيف البشرة.

على الجانب الآخر، يؤدي نقص الدراسات المتعلقة باستخدام الفحم المنشط على البشرة إلى صعوبة تقييم الآثار الجانبية المحتملة، إذ لم تُشر الدراسات القليلة المتاحة إلى أي آثار جانبية عند استخدامه موضعياً.

لكن من المهم التوقف عن استخدام منتجات الفحم المنشَّط في حالة ظهور أي طفح جلدي أو تهيج، كما يُنصح الأشخاص ذوو البشرة الحساسة أو الذين يعانون حب الشباب باستشارة طبيب الأمراض الجلدية قبل استخدام الفحم المنشط.

كيفية استخدام الفحم المنشَّط للعناية بالبشرة

قبل تطبيق المنتجات التي تحتوي على الفحم المنشَّط على البشرة، يجب مراعاة ما يلي:

اختيار المنتج المناسب لاحتياجاتك

تتوفر مجموعة واسعة من منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الفحم المنشَّط، بما في ذلك الصابون وأقنعة الوجه والمقشرات ومناديل الوجه والمرطبات وتونر البشرة، لذلك يُنصح باختيار منتجات العناية بالبشرة بناءً على احتياجات البشرة ونوعها، مع استشارة طبيب الجلدية في حال وجود أي مشكلات جلدية. 

تحديد الاستخدام المناسب

يعتمد تكرار استخدام منتجات الفحم المنشَّط على نوع المنتج ونسبة الفحم المنشط فيه؛ فمثلاً يمكن استخدام بعض المنتجات يومياً، بينما يُستخدم البعض الآخر أسبوعياً.

اختبار حساسية منتجات العناية بالبشرة

من المهم اختبار أي منتج جديد للعناية بالبشرة قبل استخدامه على مساحة واسعة من الجلد؛ لتجنب حدوث رد فعل تحسسي. إليك خطوات اختبار حساسية منتجات العناية بالبشرة:

  1. اغسل منطقة صغيرة من الجلد على ذراعك الداخلية بالماء والصابون.
  2. جفف المنطقة تماماً.
  3. ضع كمية صغيرة من المنتج الجديد على منطقة الاختبار.
  4. انتظر 24 ساعة على الأقل لمراقبة أي ردود فعل تحسسية.

اقرأ أيضاً: الفحم المنشط يوجد في الكثير من المنتجات، إليك 4 أسباب لتتجنبه

إذا لم تلحظ أي احمرار أو حكة أو تهيج خلال 24 ساعة، فمن المحتمل أن يكون المنتج آمناً للاستخدام على باقي جسمك أو وجهك. ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص حساسية تجاه مكونات معينة حتى لو لم تظهر عليهم أعراض في اختبار منطقة صغيرة، فإذا لاحظت أي رد فعل تحسسي بعد استخدام المنتج، توقف عن استخدامه واستشر طبيب الجلدية.

نصائح إضافية لاختبار حساسية منتجات العناية بالبشرة:

  • اختبر منتجاً واحداً جديداً في كل مرة.
  • انتظر بضعة أيام بين اختبار المنتجات المختلفة.
  • إذا كنت تعاني حساسية جلدية معروفة، فاستشر طبيب الجلدية قبل تجربة أي منتج جديد للعناية بالبشرة.