حصاد العلوم اليوم: نظرية البالون للسمنة قد تُغيّر معايير فقدان الوزن جذرياً ودهون الذراع تتنبأ بخطر الإصابة بكسور العمود الفقري

3 دقيقة
حصاد العلوم اليوم 14 مايو 2024
حقوق الصورة: بيكسلز
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

مرحباً بك في حصاد العلوم، تحديثك اليومي لآخر الأخبار والأبحاث الجديدة في مختلف المجالات العلمية التي تهمك في جوانب حياتك اليومية.

أحدث الأخبار العلمية

  • اكتشف علماء من جامعة كولونيا أنه يمكن قياس الشيخوخة في العمر البيولوجي، وهو العمر الذي يعبّر عن مدى صحة الجسم وشبابه وتناسبه مع العمر الزمني للإنسان أي سنوات حياته بدءاً من ولادته، وذلك من خلال تحديد التغيرات العشوائية في الخلايا ومدى تراكمها، ما يعني أنه يمكن فهم الشيخوخة وإعادة الشباب البيولوجي من خلال فهم نشوء هذه التغيرات العشوائية مثل تلف الحمض النووي وغيرها ومحاولة عكسها.
  • ابتكر باحثون من جامعة تشابمان جزيئات تُشبه الصفائح الدموية تندمج في مسارات تخثر الجسم لوقف النزيف، ودُعيت باسم الجسيمات الاصطناعية الشبيهة بالصفيحات الدموية (PLPs)، ويمكن أن تشكّل بديلاً محتملاً لمعالجة النزيف في حالات الصدمات الإسعافية على الفور، وبالتالي إنقاذ حياة المرضى.
  • حدد باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو متلازمة جديدة مرتبطة بكوفيد-19 وهي متلازمة مناعة ذاتية تسبب التهاب الجلد والعضلات المرتبط بوجود الأجسام المضادة (MDA5) المترافق مع التهاب الرئة الناجم عن كوفيد-19، ما يشير إلى الحاجة لدراسة الأمراض الجديدة المزمنة التي نتجت عن كوفيد-19 وتطوير طرق مناسبة لتشخيصها وعلاجها. 
  • طوّر باحثون من جامعة ميامي جسيمات نانوية قادرة على اختراق حاجز الدم في الدماغ لاستهداف أورام الثدي الأولية والنقائل الورمية الدماغية التي تسبب انتشار السرطان. وتستهدف هذه الجزيئات الميتوكوندريا في الخلايا السرطانية، وتحقق فائدة مزدوجة لعلاج سرطان الثدي والنقائل الورمية للدماغ بالوقت ذاته.

اقرأ أيضاً: دراسة حديثة تُثبت مخاطر صحية مرتبطة بالأطعمة الجاهزة لاحتوائها على جزيئات بلاستيكية

نظرية البالون الجديدة للسمنة قد تُغيّر معايير فقدان الوزن جذرياً 

توصل علماء من معهد كارولينسكا إلى نظرية دُعيت بشكلٍ شائع باسم “نظرية البالون لفقدان الوزن”، وتنصُّ على أن الخلايا الدهنية الأكبر حجماً ترتبط بفقدان الوزن بشكلٍ أسهل، بينما ترتبط الخلايا الأصغر حجماً بزيادة الوزن، ما يوفّر رؤى جديدة لاستراتيجيات إدارة الوزن المخصصة وفق حالة كل شخص وحجم الخلايا الدهنية الموجودة لديه. 

تطبيقات البحث: تحديد حجم الخلايا الدهنية لدى الشخص لاختيار نظام إدارة الوزن المناسب له.

تناول الأغذية المُصنَّعة يزيد خطر الوفاة المبكرة

وجدت دراسة من جامعة هارفارد استمرت 30 عاماً، أن ارتفاع استهلاك الأطعمة الفائقة المعالجة وخاصة منتجات اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية والمشروبات السكرية وحلويات الألبان وحبوب الإفطار الملونة المُصنَّعة، يرتبط بزيادة خطر الوفاة المبكرة بنسبة 4-9%، وذلك وفقاً لعدد الوجبات اليومية المؤلفة من الأغذية الفائقة المعالجة التي يتناولها الشخص يومياً. 

تطبيقات البحث: اتباع نظام غذائي صحي والتقليل من تناول الأغذية فائقة المعالجة. 

اقرأ أيضاً: هل تُفرِّق البدانة بين الذكر والأنثى؟ بحث جديد يشير إلى أن للجنس والعمر دوراً في زيادة الوزن

دهون الذراع تتنبأ بخطر الإصابة بكسور العمود الفقري

وجدت دراسة من جامعة أثينا أن قياس كتلة الدهون في الذراع لدى الأفراد الذين تزيد أعمارهم على 50 عاماً يمكن أن يتنبأ بخطر إصابتهم بكسور العمود الفقري، إذ وُجِدت علاقة بين زيادة دهون الذراع وتراجع قوة عظام العمود الفقري، بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم الذي يدل على نسبة البدانة أو الوزن الصحي. 

تطبيقات البحث: تحديد الأفراد المعرّضين لخطر كسر العمود الفقري باختبار بسيط لوقايتهم من خلال تقوية العظام وممارسة تمارين رياضية معينة.

استخدام الخلل في الميكربيوم مؤشراً لنقص التغذية عند الأطفال

طوّر باحثون من جامعة فيرجينيا أداة جديدة تساعد على فهم نقص التغذية لدى الأطفال والتغلب عليه بشكلٍ أفضل، علماً أن سوء التغذية يسهم في نصف وفيات الأطفال دون سن 5 عالمياً، حيث تدرس الطريقة تأثير نقص التغذية في الميكروبيوم، وهي الأحياء الدقيقة الجيدة التي تعيش بشكلٍ طبيعي داخل الأمعاء وتفيد في توفير المغذيات وتؤثّر في النمو والجهاز المناعي. وتضمنت الدراسة وضع بكتيريا من أمعاء أطفال يعانون نقص التغذية في أمعاء فئران تجارب، فتطور لدى الفئران نقص تغذية، وتدل هذه النتيجة على أهمية دور الميكروبيوم في النمو الصحي عند الأطفال.

تطبيقات البحث: تحديد حالات نقص التغذية بالاستناد إلى الميكروبيوم عند الأطفال ومحاولة علاجه باستخدام مغذيات تقوي الميكروبيوم في الجسم.

اقرأ أيضاً: دراسة جديدة: الكافيين يساعد على إنقاص الوزن وتقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني

مرضى السكري من الشباب لديهم خطر أعلى للإصابة بداء آلزهايمر

ربطت دراسة أجرتها جامعة كولورادو بين مرض السكري بعمر الشباب وزيادة خطر الإصابة بمرض آلزهايمر والأمراض التنكسية العصبية الأخرى، ما يشير إلى أهمية تدبير مرض السكري وإجراء اختبارات مبكرة لكشف خطر إصابة مرضى السكري من الشباب بداء آلزهايمر.

تطبيقات البحث: دراسة ارتباط السكري بزيادة خطر داء آلزهايمر بشكلٍ أوسع وتطوير طرق للوقاية منهما.