من المعروف أن مرض السكري يسبب طيفاً متنوعاً من الاضطرابات الهرمونية، على رأسها حدوث "مقاومة الأنسولين" والتي هي العامل الأساسي في تفاقم داء السكري إن لم يتم التعامل معها بالشكل الأمثل. ولا يقتصر تأثير هذه الاضطرابات الهرمونية على ذلك، إذ تم إثبات تأثير السكري على الخصوبة والصحة الإنجابية لدى كل من الرجال والنساء. 
تلعب الاضطرابات الهرمونية الناجمة عن داء السكري دوراً في تأخير غرس البيضة الملقحة في البطانة الرحمية أو حتى فشل في
look