إليك أفضل النصائح للاعتناء بالملابس المقاومة للماء

أفضل النصائح للاعتناء بالملابس المقاومة للماء
يفضّل ألا تنتظر حتى تجد نفسك في موقع مشابه وتدرك أن قدرة سترتك على مقاومة الماء قد انخفضت. غريغ روسنكي/أنسبلاش
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

بغض النظر عن الفترة من العام، فالطقس الرطب والماطر يمنع الكثيرين عن الخروج من المنزل لأيام أو أسابيع. يمكن أن يساعدك استخدام الثياب المخصصة للمطر عالية الجودة في الحفاظ على نشاطك في الأماكن المفتوحة، لكن يجب أن تكون حالة هذه الثياب جيدة لتؤدي وظيفتها على النحو الأمثل، وإذا لم تكن كذلك، فستجعلك أكثر عرضة للتبلل بالماء في أحسن الأحوال، أو لخطر الإصابة بانخفاض درجة حرارة الجسم في أسوأ الأحوال.

عندما يتراجع أداء السترة المطرية التي تستخدمها في مقاومة المياه، أو عندما تبدأ السحّابات فيها بالتلف، أو عندما تتشكل الشقوق أو الثقوب فيها وتبدأ بإدخال المياه أو الهواء البارد، قد تعتقد أن تجنّب الخروج من المنزل أو شراء سترة جديدة هي الخيارات الوحيدة. لحسن الحظ، هذه ليست الخيارات الوحيدة المتاحة، إذ إنه هناك بعض الطرق التي يمكنك اتباعها لإصلاح سترة المطر الخاصة بك حتى تتمكن من الاستمتاع بالشتاء بغض النظر عن ظروف الطقس.

ما أسباب تلف الثياب الواقية من المياه؟

تعتبر معظم قطع الثياب المقاومة للماء غير المصنوعة من المطاط أو البلاستيك الكتيم مناسبة للتعرض للمطر لأنها تحتوي على أغشية مقاومة للماء، وتكون مغطاة بطبقة من الطلاء شديد التحمّل والمقاوم للماء.

تساعدك هذه الأغشية في الحفاظ على الجفاف وتسمح لبخار العرق بالخروج في أثناء القيام بالأنشطة المجهدة مثل المشي لمسافات طويلة أو ممارسة كرة القدم. أما الطلاء فهو نوع من البوليمرات التي تضيفها الشركات المصنّعة لهذه الثياب للطبقات الخارجية من القماش. يعتمد تركيب هذا البوليمر على العلامة التجارية للثياب، لكن جميع أنواع البوليمرات المستخدمة تكسو ألياف الثياب وتدفع الماء للانزلاق بدلاً من أن يُمتص. في الوقت نفسه، يساعد الطلاء بخار العرق في الخروج من الملابس. ما يساعدك في البقاء جافاً من الخارج للداخل والعكس.

هذا أمر ضروري لأنه عندما تصبح الطبقة الخارجية من الأقمشة مشبّعة بالماء، يمكن أن يُحتجز بخار العرق داخلها، ما سيتسبب في الشعور بالبلل والبرد من الداخل. يمكنك تجنّب كل ذلك والحفاظ على دفئ جسمك وجفافه من خلال الاعتناء بالثياب المقاومة للماء بالشكل المناسب.

اقرأ أيضاً: ما هي أسباب رائحة العفن في الملابس وكيف نتخلص منها؟

كيفية غسل السترات المقاومة للماء

يجب غسل جميع أنواع السترات المطرية من حين لآخر، من تلك منخفضة الثمن إلى التي تكلف آلاف الدولارات، وهذا ليس فقط للحفاظ على نظافتها. وفقاً لمؤسس شركة بولدر ماونت غير ريبير (Boulder Mountain Gear Repair)، رون سايموندز (Ron Simonds)، فإن التنظيف المنتظم ضروري للغاية للحفاظ على جودة أداء الطبقات الواقية من الماء.

يقول سايموندز إن ذلك يعود لأن العرق والأوساخ والوحل (حتى الجسميات شبه المجهرية) يمكن أن يعلق في القماش ويفتح ممرات صغيرة يستطيع الماء التسرب من خلالها. يؤثر العرق بالطريقة نفسها من الداخل، إذ إن حموضته المرتفعة تتسبب بترقق القماش، ما يجعل الأغشية المكيفة المقاومة للماء غير فعّالة. وعندما يحدث ذلك، سيبدأ القماش بالتقشر عند أسطح التلامس وستتشكل التعرجات فيه. عندها، سيصبح القماش غير قابل للإصلاح. يمكن أن يقيك التنظيف المنتظم من هذا كله.

اقرأ أيضاً: كيف يمكنك أن تطيل عمر ملابسك وأن تكون صديقاً للبيئة في نفس الوقت؟

وفقاً لسايموندز، والذي يُقدِّر أنه أصلح عشرات الآلاف من السترات المطرية خلال مسيرته المهنية التي استمرت 35 عاماً، لا يمكنك وضع سترتك المقاومة للماء في الغسالة مع الثياب الأخرى ببساطة، إذ يقول: “مساحيق غسل الملابس هي عدوة الأقمشة المقاومة للماء”. تحتوي هذه المساحيق -إلى جانب مطرّيات الأقمشة- على مواد كيميائية مخرشة تعمل على ترقيق المواد، وتترك وراءها بقايا تجذب الماء وتقلل من مقاومة القماش له، ويضيف سايموندز قائلاً إن المنتجات الوحيدة التي يجب عليك استخدامها لتنظيف الملابس الخارجية المقاومة للماء هي المنظفات الخاصة بالملابس المطرية كتلك التي تصنعها العلامات التجارية مثل نك واكس (Nikwax) و غير إيد (Gear Aid).

على عكس المنظفات التقليدية، والتي تميل إلى تقليل التوتر السطحي للسائل وترك آثار من المواد التي تجذب الماء، تم تصميم المنظفات الخاصة هذه للتنظيف ولكنها تحافظ أيضاً على الطلاءات المقاومة للماء وتحميها ولا تؤثر على تهويتها.

أما فيما يتعلق بعدد مرات الغسل، يقول سايموندز إن هذا يعتمد على استخدامك للملابس، إذا ارتديت السترة يومياً في رحلة مشي تستغرق أسبوعاً، وتعرّقت فيها واتَّسَخت، يجب عليك غسلها عند العودة إلى المنزل، أما إذا ارتديت السترة كل أسبوع، يجب عليك غسلها مرتين في السنة. وإذا كنت ترتدي السترة بشكل يومي فاغسلها مرة كل شهر. لا يجب عليك أن تغسل الملابس المطرية أكثر من ذلك، وإلا ستقصّر من عمرها.

لزيادة قدرة هذه الملابس على مقاومة الماء، قم برش العلاجات المقاومة للماء والمصممة لنوع الملابس الذي تستخدمه عليها بعد كل تنظيف، وذلك لترميم طبقة الطلاء شديد التحمّل والمقاوم للماء. تعمل هذه العلاجات من خلال إعادة طلاء الألياف التي فقدت قدرتها على مقاومة الماء وتجديد سطح القماش لدفع الماء للانزلاق عنه بدلاً من التسرب فيه. يجب أن تتأكد أن عبوة العلاج الذي تريد استخدامه مخصصة لملابس التهوية الخارجية والمقاومة للماء. تأكد من اتباع تعليمات الشركة المصنّعة، وذلك لأن بعض المنتجات تحتاج استخدام الحرارة (مثل مجفف الملابس) لتعمل.

قم بإجراء الإصلاحات بعد الغسل

على الرغم من أن الغسل وتجديد العزل المائي هما من أكثر مهام الإصلاح التي يجب عليك القيام بها شيوعاً وروتينية، هناك الكثير من المشكلات الأخرى التي يجب عليك التعامل معها عندما يتعلق الأمر بالملابس المطرية، مثل تلف السحّابات والتمزق وانفصال طبقات الملابس عن بعضها. نظراً لوجود هذه المشكلات، يجب عليك أن تتعلم كيفية التعامل مع الإصلاحات الأخرى لإطالة عمر السترة المطرية التي تستخدمها.

يتعلق الإجراءان اللذان يمارسهما سايموندز بشكل متكرر بالسحابات والتمزّق. يمكن أن تعلق السحابات (خاصة تلك الحساسة والمستخدمة في المعدات الخفيفة) أو تتكسر أو تفقد أسنانها. ويعتبر إصلاحها أو استبدالها صعباً. بالتأكيد، يمكنك أن تحاول إصلاح السحاب بنفسك، لكن لا عار في الاعتراف بأنك بحاجة لمساعدة احترافي وإرسال قطعة الملابس إلى ورشة تصليح يمكن للخبراء فيها حل المشكلة بسرعة.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن إعادة تدوير الملابس القديمة؟

إذا كان السحاب بحاجة إلى تزييت، يمكنك استخدام الشحم أو المزلّق المخصص للسحابات. لكن هذه المواد ستجذب الأوساخ على المدى البعيد. سيحل استخدام هذه المواد المشكلة مؤقتاً، ولكن يجب عليك أن تغسل السترة لاحقاً لإزالة البقايا والحبيبات التي التصقت فيها.

أما بالنسبة للثقوب والتمزّقات، هناك الكثير من الرقع التي يمكنك شراؤها وتثبيتها على السترة. ستعمل هذه الرقع بشكل جيد إذا لم يكن لديك خيار آخر، ولكن لتطبيق حل طويل الأمد، يوصي سايموندز بإرسال السترة إلى شخص يعرف كيفية استخدام اللاصق الحراري لسد الثقوب والتمزقات تماماً. تقدّم بعض الشركات المصنّعة خدمات الإصلاح، ولكن الخبراء في ورش الإصلاح يستطيعون حل هذه المشكلات أيضاً.

نصيحة احترافية: قبل إرسال الملابس المطرية لإصلاحها، تأكد من أن طبقاتها لم تتقشر أو تنفصل عن بعضها، وإذا كانت كذلك فلن تكون قابلة للإصلاح في أي ورشة على الأرجح.

خزّن الملابس المطرية في مكان آمن

قبل أن تخزّن سترتك في نهاية الشتاء، قم بتنظيفها جيداً وإصلاح أي تلف طفيف حتى تكون جاهزة للاستخدام في العالم المقبل. يجب عليك ألا تخزّن السترة في حجرة التخزين محكمة الإغلاق، إذ يقول سايموندز إنه إذا دخلت قطرة رطوبة واحدة إلى هذه الحجرة، سينتشر العفن فيها ولن تتمكن من إزالته. بدلاً من ذلك، علّق السترة في خزانة غير معرضة لضوء الشمس، إذ إن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تتلف الملابس.

إذا كان الخيار الوحيد هو تخزين السترة في حجرة محكمة أو خزانة رطبة، ضع بضعة أكياس من هلام السيليكا أو المواد الماصة للرطوبة للحافظ على جفاف الملابس وخلوها من العفن.

اقرأ أيضاً: 7 طرق تساعدك على إزالة بقع الصدأ عن الملابس البيضاء والملونة

اختر السترة المناسبة لكل نشاط

أخيراً، إذا حان وقت استبدال الملابس المطرية، فقم باختيار الملابس المناسبة لاحتياجاتك لإطالة عمرها. على سبيل المثال، لن تصمد السترات الخفيفة جداً والمخصصة للترحال في رحلات التجول في الغابات المطيرة. وقد تتلف السترات شديدة التحمّل والمخصصة للاستخدام في فصل الشتاء بسرعة إذا استخدمتها في الطقس الدافئ أو خلال النشاطات العنيفة التي تتعرق كثيراً خلالها. لذلك، يقول سايموندز إنه يجب عليك اختيار الملابس المناسبة للنشاطات التي ستقوم بها لإطالة عمرها، ثم استخدامها بعناية وإصلاحها. وبذلك، ستخدمك هذه الملابس لسنوات طويلة.

Content is protected !!