أهم المنتجات التي يجب أن تنتبه لفترة صلاحيتها

3 دقيقة
أهم المنتجات التي يجب أن تنتبه لفترة صلاحيتها
احرص على حماية رأسك واستبدل خوذة الدراجة. ديبوزيت فوتوز
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

يفهم أغلبنا فكرة تواريخ انتهاء الصلاحية الخاصة بالأطعمة. ولكن هذا ليس دقيقاً تماماً؛ إذ تتسبب هذه التواريخ بالارتباك للكثيرين، ويسهم هذا الارتباك في إهدار الطعام. لكن عموماً، نعلم أن مذاق الطعام سيكون أفضل إذا تناولناه قبل تاريخ انتهاء الصلاحية، وأن تناول الذي انتهت مدة صلاحيته منذ فترة طويلة قد يكون غير آمن. مع ذلك، ما لا يعرفه معظم الناس هو أن مختلف أنواع المنتجات الأخرى لها تواريخ انتهاء صلاحية أيضاً. فالواقيات الشمسية ومقاعد السيارات، وحتى الواقيات الذكرية، كلها منتجات تفسد في النهاية. سنستعرض في هذا المقال بعض المنتجات التي قد لا تعلم أن لها مدة صلاحية، كما سنذكر بعض الروابط لمصادر موثوقة يمكنك الاطلاع على المزيد من المعلومات فيها.

اقرأ أيضاً: 10 مسببات للسرطان موجودة في بيئتنا ونظام حياتنا

الواقي الشمسي

يفسد الواقي الشمسي مع مرور الوقت. وهذا كلام أستطيع تأكيده بنفسي؛ إذ إني استخدمت واقياً شمسياً عمره 5 سنوات وتعرّضت لحروق شمسية شديدة للغاية. تحتوي أغلبية عبوات الواقيات الشمسية على تاريخ انتهاء الصلاحية، وأشدد عليك لتأخذه على محمل الجد.

وفقاً لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، إذا لم تحتوِ عبوة الواقي الشمسي على تاريخ انتهاء الصلاحية، “يجب اعتبار المنتج منتهي الصلاحية بعد 3 سنوات من شرائه”. يمكن أن يفسد الواقي الشمسي بسرعة أكبر اعتماداً على كيفية تخزينه. وفقاً لمؤسسة مايو كلينيك، يجب الحرص على عدم ترك الواقي الشمسي في الخارج “في الطقس الحار أو تحت ضوء الشمس المباشر”، الأمر الذي قد يكون صعباً نظراً للحالات التي يُستخدم فيها هذا المنتج عادة. يوصي خبراء إدارة الغذاء والدواء بوضع عبوات الواقي الشمسي في الظل إن أمكن، أو لفها في منشفة أو وضعها في المبرّد على الشاطئ أو خلال النزهات.

مقاعد السيارات

تبلى المواد التي تُصنع منها مقاعد السيارات بمرور الوقت، ما يجعلها أقل فعالية. تُختبر المقاعد لتدوم خلال عمر افتراضي متوقّع يبلغ عادة نحو 8 سنوات. يجب أن تأخذ ذلك في الحسبان إذا حصلت على مقعد سيارة مستعمل أو كنت تنوي منح مقعد إلى قريب أصغر منك سناً.

تقدم الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة، وهي الوكالة الحكومية الأميركية الرئيسية التي تنظم استخدام مقاعد السيارات، قائمة مراجعة لمقاعد السيارات المستعملة يمكن تطبيقها على أي مقعد غير جديد. تحتوي هذه القائمة على بعض المعايير البديهية. على سبيل المثال، يجب عدم استخدام مقعد لسيارة تعرضت لحادث مروري متوسط الشدة أو مرتفع الشدة؛ إذ إن الإجهاد الناجم عن هذه الحوادث يجعل المقعد غير موثوق للاستخدام.

مع ذلك، هناك بعض المعايير الأقل بديهية. يقول خبراء الوكالة إنه يجب عليك استخدام مقعد السيارة فقط إذا كنت تعرف رقم طرازه وتاريخ تصنيعه، ويعود ذلك جزئياً لأن هذا يمكّنك من تحديد إن كان المقعد أقدم من أن يُستخدم. توجد هذه المعلومات عادة على ملصق على المقعد. تحدد الشركات المصنعة لمقاعد السيارات عموماً العمر الافتراضي للمقاعد. على سبيل المثال، يقول الخبراء في شركة غريكو (Graco) إن هذا العمر الافتراضي يتراوح عادة بين 7 و10 سنوات، ويمكنك تحديد العمر الافتراضي لطراز مقعد سيارتك من خلال مراجعة دليل الاستخدام. إذا لم يكن الدليل متوافراً، يمكنك عادة الحصول على نسخة منه من خلال الاتصال بالشركة المصنّعة أو زيارة موقعها على الويب.

اقرأ أيضاً: أمراض المهن: مخاطر قيادة السيارة فترات طويلة وأهم النصائح لتجنبها

خوذ الدراجات

تبلى خوذ الدراجات بمرور الوقت، مثلها مثل مقاعد السيارات. يختلف العمر الافتراضي باختلاف نوع الخوذة، ويفترض أن يحتوي دليلها على عمرها الدقيق. إذا لم يكن الدليل متوافراً، هناك بعض المبادئ التوجيهية العامة التي يجب اتباعها. وفقاً لمؤسسة كونسيومر ريبورتس، “يوصي العديد من مصنّعي خوذ الدراجات باستبدال الخوذة كل 3 إلى 5 سنوات”، ويقول الخبراء في لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية إنه “يفضّل استبدال الخوذة في غضون 5 إلى 10 سنوات من شرائها”.

على الرغم من أن هذا النطاق الزمني واسع، تتفق الشركات المصنعة والوكالات جميعها على نصيحة واحدة تنص على أنه يجب استبدال الخوذة إذا تعرضت لحادث في أثناء ارتدائها أو إذا كانت تحتوي على شقوق ظاهرة.

كاشفات الدخان

لا يفكر معظم الناس في كاشفات الدخان التي يستخدمونها حتى يحرقوا شيئاً ما في المنزل، ولكن هذه الأجهزة لا تدوم إلى الأبد. تبلى المركّبات المسؤولة عن الكشف عن الدخان في هذه الأجهزة بمرور الوقت، ما يجعلها أقل فعالية. يوصي خبراء الجمعية الوطنية للحماية من الحرائق باستبدال جهاز إنذار الدخان كل 10 سنوات، ويوصي خبراء منظمة الصليب الأحمر الأميركية بالأمر نفسه. عليك أيضاً ألا تنسى تغيير البطاريات كل 6 أشهر.

الأدوية

من السهل أن تضع الأقراص الدوائية في خزانة الأدوية ولا تفكر فيها حتى تشعر بالصداع أو الحمى أو أي مرض آخر يتطلب تناول الدواء. لكن الأدوية تفقد فعاليتها بمرور الوقت، ما قد يجعلها غير آمنة. وفقاً لإدارة الغذاء والدواء، الأدوية المتحللة “قد لا توفر للمريض الفائدة المرجوة لأن فعاليتها أقل من المطلوب”. قد ينتج عن تفكك الأدوية مركّبات سامة ذات “آثار جانبية مختلفة عن أغراض الأدوية” في بعض الحالات.

اقرأ أيضاً: لماذا لا تُختبر الأدوية التي توصف للأطفال مثل أدوية البالغين؟

الواقيات الذكرية

تتحلل المادة التي تُصنع منها الواقيات الذكرية بمرور الوقت. ولا أعتقد أن هناك حاجة إلى شرح ما يجعل ذلك مقلقاً. وفقاً لمركز كليفلاند كلينيك الطبي، “الواقيات الذكرية القديمة أكثر عرضة للتمزّق في أثناء الاستخدام”، ما يتعارض مع الهدف من استخدامها.