على الرغم من أن هذه القصة تبدو وكأنها مستمدة من نص فيلم حول نهاية العالم، لكن علماء الأحياء تمكنوا من إعادة الموتى إلى الحياة. في دراسة نُشرت في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2022 على الإنترنت ولم تخضع لمراجعة الأقران، تمكن علماء الفيروسات البيئيين من إعادة إحياء 13 من مسببات الأمراض التي تصيب الأميبا والمحتجزة في عمق التربة الصقيعية في سيبيريا. كمنت هذه الفيروسات في الجليد لآلاف السنين، ويقدّر أن عمر أصغر فيروس منها يصل إلى 27 ألف سنة، وأن عمر أقدمها هو 48500 سنة، ما يجعل هذا الأخير أقدم فيروس تتم إعادة تنشيطه في التاريخ. مخزون استثنائي من الفيروسات في…
look