متعة حلوة دون تأنيب ضمير، هذا ما تعد به العشبة التي تفوق السكر في حلاوتها والخالية من السعرات الحرارية (ستيفيا) ما يجعلها بديلاً صحياً للسكر في تحلية الأطعمة دون الآثار الصحية السلبية المرتبطة بالسكر المكرر. لكن فقط لأن المادة طبيعية هل يعني ذلك أنها آمنة؟  أثارت بعض الادعاءات تخوفاً من بعض المضاعفات التي قد تتسبب بها ستيفيا، كالعقم لدى النساء، فما مدى صحة هذه الادعاءات وما رأي الخبراء في عشبة ستيفيا؟ إليك ما يخبرنا به العلم حتى الآن. نبات الستيفيا [caption id="attachment_76034" align="aligncenter" width="1000"] حقوق الصورة: shutterstock.com/ yul38885[/caption] نبات الستيفيا ستيفيا ريباوديانا بيرتوني (Stevia Rebaudiana Bertoni)، نسبة لعالم البنات السويسري…
look