طرق بسيطة تسهم في تجنب حرائق الغابات

5 دقيقة
حريق غابة في ولاية مونتانا الأميركية. ديبوزيت فوتوز
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

“أنت الوحيد القادر على الوقاية من حرائق الغابات”. هذه عبارة مألوفة بالنسبة لكل من نشأ في الولايات المتحدة تقريباً، نسمعها عادة من دب بنيّ ودود عاري الصدر يرتدي سروال جينز أزرق وقبعة حارس. اسم هذه الشخصية هو “سموكي بير” (Smokey Bear)، وأصبح عمرها 80 عاماً. يظهر هذا الدب في أطول حملة إعلانات للخدمات العامة في تاريخ الولايات المتحدة، ولكن تقول نائبة الرئيس ومديرة الحملة في مؤسسة آد كاونسل (Ad Council) غير الربحية، تريسي دانيسيتش، إنه حتى بعد مرور 80 عاماً، “ما تزال رسالة سموكي بير الموجّهة للوقاية ذات صلة كبيرة وأهمية بالغة”. آد كاونسل هي المؤسسة الوطنية غير الربحية التي ساعدت بالشراكة مع دائرة الغابات والرابطة الوطنية لمسؤولي الغابات في الولايات التابعة لوزارة الزراعة الأميركية على تصميم إعلان سموكي بير في أربعينيات القرن الماضي بهدف تثقيف الجمهور وتوعيتهم بشأن الوقاية من حرائق الغابات.

اقرأ أيضاً: اكتشاف جرذان عملاقة مهددة بالانقراض يؤكد أهمية الحفاظ على الغابات

سنستعرض في هذا المقال بعض الطرق التي نتجاهلها غالباً للحماية من الحرائق والمساعدة على الوقاية من حرائق الغابات التي يتسبب بها الإنسان هذا الموسم. احرص على أن تجعل سموكي بير فخوراً بك هذا العام.

حقائق حول حرائق الغابات

على الرغم من أن حرائق الغابات يمكن أن تكون مدمرة، يجب أن تعلم أن بعض الحرائق مفيد للعديد من المعالم الطبيعية. في الواقع، تجري إدارات العديد من المناطق في مختلف أنحاء الولايات المتحدة عمليات حرق هادفة في المتنزهات أو المناطق الطبيعية للحفاظ على صحة أنواع النباتات المحلية وتعزيز التنوع البيولوجي والحد من الآثار الكارثية لحرائق الغابات غير المنضبطة وغير المخطط لها. تساعد عمليات الحرق الهادفة أيضاً على التخلص من الأخشاب المتساقطة الزائدة وبقايا الأوراق، التي لا تعد وقوداً عالي الجودة لحرائق الغابات فحسب، بل يمكن أن تعوق ازدهار الغابات السليمة أيضاً.

حريق هادف في غابة فيشليك الوطنية في ولاية يوتا. مصدر الصورة: وكالة خدمة الغابات الأميركية/جون سميث

تكبّد حرائق الغابات التي تحدث في مناطق لم تُجر فيها الحرائق الهادفة خسائر كارثية تتجلى في فقدان المنازل والأرواح ومساحات واسعة من الغابات، كما أن تعافي الغابات قد يستغرق عقوداً من الزمن في هذه الحالة. دمرت حرائق الغابات 3,036 منزلاً فردياً في الولايات المتحدة الأميركية في عام 2023، واحترقت مساحة يبلغ متوسطها السنوي 31,160 كيلومتراً مربعاً على مدار السنوات الخمس الماضية، كما بلغت نسبة الحرائق الناجمة عن البشر 8 من أصل 10 حرائق.

على الرغم من أن هذه المعدلات تتفاوت من عام لآخر، يؤدي التغير المناخي إلى ظهور أنماط مناخية أطول وأجفّ، ما يزيد احتمال مرور مواسم حرائق الغابات الأطول والأكثر شدة ويعرّض المزيد من المناطق البرية لخطر الحرائق. لحسن الحظ، أصبح مسؤولو الغابات والخبراء في الوكالات مثل خدمة الغابات في الولاية أكثر كفاءة في التنبؤ بوقت اندلاع الحرائق التي تقع بسبب أحداث طبيعية مثل البرق ومواقعها، لكن التنبؤ بالحرائق التي يتسبب بها الإنسان مستحيل. بالإضافة إلى ذلك، تقول مسؤولة الغابات في ولاية نيفادا ونائبة رئيس لجنة الحرائق في دائرة الغابات والرابطة الوطنية لمسؤولي الغابات والرئيسة السابقة للدائرة، كيسي كيه سي: “من المدهش كيف يمكن أن تحدث هذه الحرائق بسرعة وعن غير قصد”. لحسن الحظ، يمكن الوقاية من الكثير من هذه الحرائق بتوخي الحذر الشديد.

اقرأ أيضاً: ماذا يعني «احتواء الحريق» عند مكافحة حرائق الغابات؟

السيطرة على نيران المخيمات

تنتج حرائق الغابات غالباً عن نيران المخيمات التي تُدار على نحو غير سليم. لذلك، عليك إشعال النار بحذر في أرض المخيم للأغراض مثل شوي حلوى الخطمي. وإذا كان هناك قرار مطبّق ينص على حظر إشعال النار، فاتبع القواعد المعلنة وتجنّب إشعال النار. إذا كان إشعال النار مسموحاً، فاحرص على إزالة المخلفات الزائدة مثل بقايا أوراق الشجر والأغصان والخشب في منطقة لا يقل قطرها عن 3 أمتار حول حفرة النار. حضّر كمية من المياه كافية لإخماد النار بالكامل وغمر قطع الجمر المتناثرة، واحرص على عدم وجود أغصان متدلية على ارتفاع كافٍ لتلتقط اللهب. احرص على إبعاد المواد القابلة للاشتعال عن اللهب المكشوف وعلى ألا يزيد ارتفاع النار على مترين. لا تترك النار دون مراقبة بعد إشعالها. وعندما يحين موعد النوم أو عند الابتعاد عن موقع التخييم، يفرض عليك مبدأ “لا تترك أثراً” إخماد النار تماماً حتى يصبح الفحم رطباً وبارداً عند لمسه.

تقول دانيسيتش مكررة نصيحة سموكي بير الحكيمة: “إذا كان الفحم أسخن من أن يُلمس، يجب ألا تتركه على حاله”. توافق كيه سي على ذلك قائلة: “يمكن أن تبدأ الحرائق من أصغر قطع الجمر”. اطمر ما تبقى من الجمر تحت طبقة سميكة من التراب إن لم تكن لديك كمية كافية من المياه. قد يؤدي إهمال ذلك إلى إعادة اشتعال قطعة من الفحم الساخن وإشعال النار مجدداً أو قذف قطع الجمر المتناثرة مسافة تصل إلى 8 كيلومترات إذا التقطتها الرياح.

حرق مخلفات الفناء الخلفي بحذر

إذا كنت تعيش في مدينة تسمح بحرق مخلفات الفناء الخلفي والمخلفات الطبيعية مثل أوراق الشجر والنباتات، تحقق أولاً إن كنت بحاجة إلى تصريح لفعل ذلك. وإذا كان ذلك متاحاً، فاحرص على حرق المخلفات في يوم غير عاصف، ويفضّل أن تفعل ذلك بعد فترة قصيرة من هطل الأمطار عندما تكون الأرض غير جافة تماماً، الأمر الذي يزيد احتمال اشتعالها مع المخلفات التي تحرقها.

اختر مكاناً بعيداً عن خطوط الكهرباء وأغصان الأشجار والمركبات والمعدات الأخرى، واحرص على أن تكون هناك مساحة فارغة حول النار وفوقها يبلغ قطرها نحو 3 أضعاف من قطر كومة المخلفات التي تريد حرقها، كما من المحبّذ أن يكون الموقع الذي تختاره له أرضية متينة مثل الحصى. بعد ذلك، احرص على إخلاء المنطقة المجاورة من المخلفات الأخرى القابلة للاشتعال والنباتات الطليقة وحضّر كمية كبيرة من المياه أو احرص على الحفاظ على خرطوم الحديقة في متناول اليد. تساعد المياه، بالإضافة إلى مجرفة لطمر الفحم والرماد المتبقي لاحقاً، على ضمان عدم اشتعال قطع الجمر مجدداً. كما هي الحال عند إشعال النار في المخيم، احرص على مراقبة كومة المخلفات في أثناء اشتعالها دائماً.

استخدام الشوّايات بذكاء

التصريف غير السليم من قطع الفحم الساخنة هو من أسباب حرائق الغابات الأقل شهرة. إذا كنت تستخدم قويلبات الفحم للشوي، فاحرص على عدم رميها في سلة القمامة مباشرة عند الانتهاء من الطهي. اغمس القوالب في كمية من الماء تكفي لتغطيتها بالكامل، ثم انقعها عدة دقائق للتأكد من أنها باردة تماماً قبل التخلص منها. بالمثل، إذا أردت التخلص من الرماد الساخن أو الفحم من المدفأة، فلا تفعل ذلك حتى يبرد تماماً.

الحرص في أثناء التدخين

يجب أن يتوخّى المدخنون الحذر عند التدخين في الهواء الطلق أو تصريف أعقاب السجائر والتبغ. استخدم منفضة السجائر أو التراب المكشوف وليس العشب الجاف أو جذوع الأشجار لإطفاء أعقاب السجائر، ولا ترمِ سيجارة مشتعلة في العشب أو من نافذة السيارة. يمكن أن يؤدي التدخين في أثناء التنزه أو التخييم بحد ذاته إلى طيران الجمر مع الرياح وسقوطه على الحطام الجاف، ما قد يؤدي إلى اشتعال هذا الأخير.

اقرأ أيضاً: إذا كنت تسكن بالقرب منها: نصائح للوقاية من دخان حرائق الغابات

صيانة المعدات واستخدامها بحذر

يمكن أن تتسبب المعدات الثقيلة والآلات وأدوات الصيانة بحرائق الغابات بعدة طرق. يمكن أن يتشّكل الشرر ويتطاير بسهولة بسبب جر سلاسل السحب، ويمكن أن تُشعل أنابيب العوادم الساخنة النار في العشب الجاف، وكذلك الأمر بالنسبة لشفرات جزازات العشب التي تحتك بالصخور. لذلك، احرص على ألا تسحب أي مادة معدنية في سيارتك في أثناء القيادة وتجنب جز العشب عندما يكون الجو حاراً وجافاً أو عاصفاً على نحو مفرط، وإذا كنت تستخدم معدات الشحذ أو اللِحام أو غيرها من الأدوات التي تتسبب بتطاير الشرارات، يفضّل أن تفصل بينها وبين أي مادة قابلة للاشتعال بمسافة تبلغ 3 أمتار على الأقل، علماً أن ذلك ضروري أحياناً. تجنّب أيضاً ركن السيارة ذات أنابيب العادم الساخنة على العشب الجاف أو أوراق الشجر.

ممارسة الرماية في ميدان مغلق

وفقاً لكيه سي، كان إطلاق النار على الأهداف أحد أكبر أسباب الحرائق العرضية في عام 2023. تحدث هذه الحرائق غالباً عندما تصطدم الرصاصات بالمعدن أو ترتد وتتسبب بتشكل شرارات بالقرب من أوراق الشجر الجافة. لذلك، يجب أن تمارس الرماية في ميدان مغلق عندما يكون الجو جافاً.

مهما كانت الطريقة التي تستمتع بوقتك فيها في الهواء الطلق مع اقتراب موسم الحرائق، فمارس النشاطات الترفيهية بمسؤولية وقم بدورك في الوقاية من حرائق الغابات. فكر في هذه الإجراءات على أنها هدية عيد ميلاد لسموكي بير.